الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

دراسة: النساء الأقل استخداما للمكياج هن الأكثر سعادة

لا تستطيع العديد من السيدات الذهاب خارج المنزل دون وضع مستحضرات التجميل، فهى تمثل شيئا هاما جدا بالنسبة لهن، ولا يمكنهن الاستغناء عنه مما تضيف لهن الثقة بالنفس، والظهور بإطلالة جذابة. واستمر وضع مستحضرات التجميل لسنوات طويلة هو الشيء الهام، والذى لا يمكن الخروج بدونه، ويعتقدون أنه معيار هام للجمال. ولكن ماذا عن ما يمكن أن يسببه وضع الماكياج للحالة النفسية عند السيدات؟، وفقا لما ذكرته مجلة «سايكولوجى توداي» المختصة بالطب النفسي، فتوصلت دراسة أجريت عام 2012 إلى أن هناك 44% من النساء اللائى لا تضعن مستحضرات التجميل تشعرن بعدم الارتياح، إذ أعربت الكثير منهن أنهن تشعرن أنهن «عراة» دون ماكياج، فى حين كان هناك 3% فقط أفدن أن الخروج بدون ماكياج جعلهن تشعرن بجاذبية أكبر. وأظهرت الأبحاث أن المكياج يمكن أن يغير الكثير من الانطباعات عن النساء؛ حيث أجريت دراسة فى عام 2006، قام فيها الرجال والنساء بتقييم صور النساء بالمكياج وبدونه؛ وأفادت النتائج بأن النساء اللواتى تستخدمن مستحضرات التجميل كن أكثر صحة وثقة من اللائى ظهرن بدون مكياج، كما تمتعن بفرص أكبر للحصول على وظائف أحلامهم. كما أضاف عدم وضع الماكياج تأثير قوى للمرأة فى مظهرها، واحترام الذات؛ حيث وجدوا أن 78% من الفتيات اللائى لم تحافظن على مظهرهن كن تجدن صعوبة فى الشعور بالرضا عن الذات؛ كما توصلوا إلى أن أغلبية النساء تشعر بانعدام الثقة عندما لا تضعن الماكياج. وأكدت الدراسة أن النساء اللائى تضع الماكياج بشكل أقل، لديها ثقة اجتماعية أعلى واستقرار عاطفى وشعور باحترام الذات.