السبت 19 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

متحف باريسى يعتذر لزائرة مُنعت من الدخول بسبب فستان مفتوح

أشعلت أزمة منع سيدة من دخول متحف أورساى فى باريس، بحجة أن «ديكولتيه» أو فتحة صدر الفستان غير لائقة، مواقع التواصل الاجتماعى الأجنبية.. القصة بدأت بعدما أكدت مواطنة باريسية على حسابها الرسمى «تويتر»، أن متحف أورسيه فى باريس رفض السماح لها بالدخول بسبب ملابسها المكشوفة، واتهمت أحد موظفى المتحف برفض دخولها.. وأضافت أنها أجبرت على ارتداء سترة فى درجة حرارة 26 لتتمكن من الاستمتاع باللوحات، مستنكرة إضفاء الطابع الجنسى على جسدها، فى متحف يعرض فى النهاية أعمالا عارية وهو رمز للحريات.



كتبت المرأة، التى تحمل اسم المستخدم Tô وتدعى روت جين 22 عامًا، وطالبة فى الدراسات الأدبية: «أنا لست ثدى فقط، لست جسد، ولا يجب أن تكون معاييرك المزدوجة عقبة أمام حقى للوصول إلى الثقافة والمعرفة»، ومنذ ذلك الحين، تم الإعجاب بمنشورها أكثر من 14000 مرة.

ووصفت بشىء من الدقة، قائلة: «فى طقس مشمس ودافئ بشكل غير عادى فى باريس لزيارة Musée d>Orsay لم أتمكن حتى من سحب حجزى من حقيبتى لأن وكيل مراقبة التذاكر جاء إليّ وقال لي: لا، هذا غير ممكن، لن تتمكنى من المرور بهذا الشكل».