الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

المثير للجدل

4 مشاهد فى موقعة الأهلى والاتحاد برعاية «نور الدين»

هو من حكام النخبة فى الكرة المصرية والقارة الافريقية، ويملك شخصية قوية وقرارات جريئة لكن كل هذا ليس كافيا ليوقف الجدل الذى يصنعه الحكم الكبير ابراهيم نور الدين.



وكان نور الدين حكما لموقعة الاهلى والاتحاد السكندرى، وهى المباراة التى توقع كثيرون أن يحسم فيها المارد الاحمر لقب الدورى رسميا اذ أن الفريق كان يحتاج فقط للفوز ولكن المباراة انتهت بالتعادل وشهدت الكثير من الإثارة.

وهنا سنرصد 4 حالات بالمباراة كانت مثارا للجدل ما بين مؤيد ومعارض لقرارات نور الدين حتى من بين كبار الحكام انفسهم ومحللى الحالات التحكيمية عبر القنوات المختلفة.

طرد فتحى

أكثر حالات المباراة إثارة كانت طرد الجوكر أحمد فتحى بعد نزوله إلى ارضية الملعب بدقائق حيث حصل على إنذارين فى غضون أقل من 5 دقائق، واضطر نور الدين للجوء لتقنية الفيديو ليشهر الكارت الأصفر الثانى للجوكر وطرده بعد لعبة مشتركة مع أحد لاعبى الاتحاد، ويرى البعض أن قدم فتحى لم ترتفع لتصطدم برأس لاعب الاتحاد وانما الأخير هو الذى خفض رأسه.

ضربة الجزاء

وهى نفس اللعبة التى حصل فيها فتحى على الانذار الثانى ولو كان الانذار غير مستحق كما ذكرنا من قبل فبالتالى فإن اللعبة ليست ضربة جزاء علما بأن خبراء التحكيم انقسموا على أنفسهم حولها وبعضهم أكد صحتها.

رأس أيمن أشرف

حالة أخرى طالب فيها لاعبو الاتحاد بركلة جزاء بداعى أن الكرة اصطدمت بيد أيمن أشرف لاعب الأهلى داخل منطقة الجزاء، إلا أن نور الدين لم يحتسب شىء رغم اعتراضات لاعبى سيد البلد ولكن إعادة الفار أظهرت أن الكرة ارتطمت برأس المدافع وليس يده.

إعاقة حمدى فتحى

حالة أخرى مثيرة جدا وهى تعرض حمدى فتحى لاعب الاهلى للشد من القميص، ثم السقوط على الأرض وسط مطالبات من الأحمر بركلة جزاء فعاد نور الدين إلى الفار، ولكنه اشار باستكمال اللعب .. وتلك الحالة انقسم حولها أيضا خبراء التحكيم ما بين مؤيد أو معارض لقرار.