الجمعة 17 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

حارس عقار يستعين بشقيقته لقتل سيدة بالجيزة

«وسوء ظنك بالادنين داعية.. لأن يخونك من قد كان مؤتمنا» ذلك المثل الشعبى الذى انطبق على جريمة اليوم، حيث أعطت سيدة الثقة فى حارس عقار تسكن به ولشقيقته لتعمل خادمة طرفها ولا تعلم بأن تطولها يد الغدر، ويصل بهم الأمر فى التخلص منها لسرقة أموالها ومصوغاتها الذهبية، جريمة بشعة شهدتها منطقة الطالبية، حيث تخلص حارس وشقيقته وآخر من سيدة لإنهاء حياتها وسرقتها، وتمكنت مباحث المركز من ضبطهم.



نجحت أجهزة الأمن بإشراف  اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، فى كشف ملابسات واقعة العثور على جثة سيدة مصرية تحمل جنسية إحدى الدول العربية وبها إصابات وبعثرة بالشقة.

  « بلاغ بالقتل»

تبلغ للرائد إسلام السيد رئيس مباحث شرطة الطالبية بالعثور على جثة إحدى السيدات ربة منزل مصرية تحمل جنسية إحدى الدول العربية، مُقيمة بشقة بدائرة القسم داخل محل إقامتها وبها كدمات وجروح. 

تم إخطار اللواء محمود السبيلى مدير المباحث واتتقل العقيد محمد أمين مفتش مباحث الغرب وتبين سلامة جميع منافذ الشقة ووجود بعثرة بمحتوياتها، وقررت شقيقتها أمام العميد طارق حمزة رئيس مباحث قطاع المقيمة بشقة بذات العقار بعدم وجود عدد 2 هاتف محمول خاصين بالمجنى عليها.

« كشف الجناة»

وتوصلت تحريات فريق البحث الذى أشرف علية اللواء سامح الحميلى نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن وراء ارتكاب الواقعة حارس العقار محل البلاغ «له معلومات جنائية» – «شقيقة الأول - خراط « مقيمين بدائرة قسم شرطة منشأة ناصر بالقاهرة.

«خيانة خادمة»

 عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية برئاسة اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية وبمشاركة الإدارة العامة لمباحث القاهرة وتمكن الرائدان إسلام السيد رئيس المباحث ومينا خلف معاون المباحث من ضبطهم وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات اعترفوا أمام العقيد محمد أمين مفتش المباحث بارتكابهم الواقعة وقرر حارس العقار بأنه نظرًا لعمله بالعقار محل إقامة المجنى عليها وعلمه بثرائها وإقامتها بمفردها وعمل شقيقته طرفها عقد العزم على قتلها بقصد سرقتها.

«تفاصيل الجريمة»

وبتاريخ الواقعة قامت شقيقته بتسهيل دخوله والمتهم الثالث للشقة محل الواقعة وما أن شاهدا المجنى عليها حتى قاما بالتعدى عليها بالضرب على رأسها بإستخدام «2 طفاية سجائر» عُثر عليهما بمحل الحادث وبهما آثار دماء « فأوديا بحياتها وقامت المتهمة الثانية بنزع بعض المصوغات الذهبية التى كانت تتحلى بهم، وإستولوا من الشقة على عدد 5 هواتف محمولة - زجاجتى عطر - جهاز راوتر «ظناً منهم أنه جهاز تسجيل خاص بكاميرات المراقبة بالشقة» وهربوا، وتم بإرشاد المتهمين ضبط جميع المسروقات وبعض الملابس التى كانوا يرتدوها وبها آثار مدممة.