الجمعة 22 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

ملف بطولة الجمهورية للشركات «53»

بطولة «التحدى» هذا هو لقب بطولة الجمهورية للشركات «53» 2020.. أقيمت ببورسعيد، من خلال أوراقها رصدنا التنافس على 29 مسابقة عمومى، 59 مسابقة للرواد، 5 مسابقات للثقافة والفنون، 9 مسابقات لمتحدى الإعاقة، بإجمالى 102 مسابقة. تم تخصيص عدد من الملاعب للمسابقات فى بورسعيد لجميع الألعاب، الإسماعيلية الضاحية، وألعاب القوى، المشى، الرماية، بينما فى القاهرة التجديف..



شارك فى البطولة من الشركات 154 شركة، من القاهرة 56، ومن غرب الدلتا 32 شركة، و19 من وجه قبلى، و13 من القناة.

عدد الفرق المشاركة فى المسابقات.. 715 شركة.. من القاهرة 300 شركة، 99 شركة من غرب الدلتا و162 شركة من الدلتا و89 شركة من وجه قبلى، و65 شركة من القناة.

المشاركون من اللاعبين فى البطولة 8088 لاعبًا منهم 4049 من شركات القاهرة، 785 لاعبًا من شركات غرب الدلتا و1806 لاعبين من الدلتا، و867 لاعبا من وجه قبلى، 581 لاعبا من مدن القناة.

بينما بلغت أعداد الإداريين والمدربين والمشرفين المشاركين فى البطولة 1252 شخصا من القاهرة 245 مدربا، 233 إداريا، 72 مشرفا، 226 من غرب الدلتا بواقع 97 إداريا، 97 مدربا، 32 مشرفا.

من الدلتا 350 شخصا منهم 42 مشرفا و152 مدربا، 156 إداريا، وجه قبلى 83 شخصا منهم 40 مدربا، 43 إداريا.. من القناة 43 شخصا كإداريين،، وبلغ عدد العمال والسائقين 164 شخصا.

بلغ المشاركون من الحكام 750 حكما، 15 أخصائى علاج طبيعى، 15 مسعفا، و158 كتأمين ملاعب، و80 عاملا للملاعب و100 شخص للجنة المنظمة، الإداريين والإعلام. 11525 هو عدد المشاركين فى بطولة الجمهورية الثالثة والخمسون..

النتائج درع عمومى لايسترن كومبنى 173 نقطة، وبنك مصر فى المركز الثانى «101 نقطة» والسكر والصناعات فى المركز الثالث برصيد 79 نقطة.

درع الرواد.. فى المركز الأول.. ايسترن كومبنى «314 نقطة».. الثانى للسكر والصناعات «200 نقطة» والثالث من نصيب هيئة قناة السويس «163 نقطة».

فى الثقافة والفنون، المركز الأول لايسترن كومبنى «40 نقطة» والثانى من نصيب كهرباء شمال القاهرة «24 نقطة» والثالث للسكر والصناعات برصيد «23 نقطة».

متحدو الإعاقة: المركز الأول لايسترن كومبنى «70 نقطة» والثانى للمصرية للاتصالات بالقاهرة «34 نقطة» والثالث بنك القاهرة بالقاهرة «26 نقطة».

ولى ملاحظات:

1- الشراكة والانسجام والتفاهم بين وزارة الشباب والرياضة ود.أشرف صبحى شخصيا والاتحاد الرياضى للشركات ود.حسن غندر شخصيا.. ضخ تفاهما وشراكة حقيقة وجعلت كل طرف يسعى لبذل الجهد لاستكمال النجاح، بل وتطوير برنامج العمل، للدخول فى مناطق ومساحات جديدة لزيادة العائد من الخطط الموضوعة.

هذا النجاح يرجع أيضا إلى إيمان وزير الشباب بقيمة العمل الذى يؤديه الاتحاد الرياضى للشركات كأحد أهم أجنحة الوزارة المساندة والفعالة فى تنفيذ خطط صبحى بنشر الرياضة وسط كل أبناء الشعب المصرى بما فيهم العمال والصناع وموظفى الشركات، وهم الأغلبية الفعالة فى التنمية.

2- وجود لواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد كشريك مهم مع الاتحاد الرياضى للشركات وهو رسالة اطمئنان للبطولة وللمنظمين.. الاطمئنان هنا يأتى من إيمان الغضبان بدوره المهم بأن تكون بورسعيد مكانا لاقامة الدورة، وهو كرجل سياسى يدرك أن إقامتها يعنى إضافة لبورسعيد وفتح أبواب عمل ونمو اقتصادى، خاصة أن وجود من 11 - 15 ألف شخص لمدة شهر فى بورسعيد بالطبع تحريك للمياه الراكدة فى اقتصاديات الشارع ورواج فى أماكن الاقامة وغيرها.

الغضبان هنا رجل اقتصاد، وأيضا يتمتع بحس وطنى.. غيور على محافظة يرى أنها تستحق الأفضل ويراهن عليها ويحقق فوزا مستحقا بالطبع هو محافظ فاهم، ومرن، يملك حلولا، صبور، وشجاع وحازم.

يطبق سياسة الدولة الحازمة، يحترم طلبات الناس وينحاز فى قراراته لصالح البلد بشكل عام. بالطبع الغضبان هو ثالث رأس مثلث النجاح فى بطولة الشركات صبحى، الغضبان، غندر.

3- كل لجان البطولة: والعاملون فيها يستحقون كل الاحترام للمجهود الضخم المبذول فى إدارة حركة 11 ألف مشارك.

4- وأيضا بورسعيد بمن فيها من بوليس وجيش، رجل شارع، رؤساء أندية، مسئولين عن الملاعب وأصحاب أماكن الاقامة..

5- أيضا رؤساء الشركات الذين يحافظون على مشاركتهم للبطولة.. وهو ما يعنى إيمانهم بأن الرياضة هى الحياة.. تزيد الإنتاج وتوسع مدارك العاملين تجاه تطوير العمل وبالتالى تحقيق النتائج.

ستظل بطولة الجمهورية للشركات نقطة مضيئة فى خطط الرياضة المصرية، تجذب الألوف لممارسة الرياضة والمنافسة على ميداليات هى ميداليات الشرف فى الملاعب الأخلاق الرياضى.