الجمعة 22 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

لأول مرة فى المكتبة العربية

صدور كتاب «الحماية القانونية لأسرى الحرب» لباحث يمنى

أقيم مؤخراً فى الدار اليمنية للكتب والتراث بالقاهرة حفل توقيع كتاب (الحماية القانونية لأسرى الحرب) وفقاً لأحكام القانون الدولى الإنساني) تأليف وإعداد مروان أحمد محمد جبارى باحث ماجستير فى القانون الدولى والإنسانى.



وقد أدار حفل التوقيع محمد سبأ مدير الدار اليمنية. 

يتناول الكتاب موضوعاً جديداً يصب فى دائرة القوانين الدولية والمعاهدات الخاصة بحماية أسرى الحرب، وقد استفاد الكاتب من خبرته فى مجال القانون بعد إطلاعه على الكثير من المراجع والكتب التى تناولت موضوع أسرى الحروب وأستطاع من خلال الإطلاع على  الكثير من الإتفاقيات الدولية وقوانين حقوق الإنسان والأمم المتحدة فى تكوين قاعدة بنى عليها فصول الكتاب، تمكن من خلالها من توضيح مفهوم من هو الأسير وماهى الشروط والحالات القانونية التى يُطلق عليه فيها أسيراً، وكذلك الحالات غير القانونية للأشخاص الذين لا تنطبق عليهم شروط الأسر أثناء الحروب والنزاعات، وماهى قوانين حماية الأفراد الذين لا علاقة لهم بأسرى الحرب وتطرق الباحث إلى التعريف بالقوانين التى توضح واجب الدوله وأطراف النزاع  تجاه الأسرى وكيفية الاستفادة من القوانين والإتفاقيات الدولية فى تعريف الأسير وطرق معاملته وحمايته من الإهانات والمعاملات غير الإنسانية والغير أخلاقية كما وقف الباحث على أهم ثغرات وعثرات القوانين الدولية التى لم تحقق حماية الأسرى فى مختلف مناطق النزاعات خاصة فى البلدان البعيدة عن منظمات حقوق الإنسان، كما فى اليمن وسوريا والعراق وليبيا والصومال وغيرها من البلدان التى تشتعل فيها الصراعات حول العالم، كما وقف الباحث على أهم الحلول والقوانين والإتفاقيات التى يجب أن يتم العمل بها لحل هذه مشكلات الأسرى وكيفية التنسيق بين المنظمات الدولية والمنظمات المحلية داخل بلدان الصراعات وخارجها بهدف توفير حماية دولية تفرض القوانين، والإلتزامات على الجهات التى تحتجز الأسرى داخل أماكن الصراع.

وخلال حفل التوقيع والمناقشة للكتاب أكد كل من الدكتور أشرف عقل السفير المصرى السابق فى اليمن أن الكتاب جاء فى توقيت مهم ليثرى المكتبة العربية لأنها فى حاجة لهذا الاصدار والباحث بذل مجهودا واضحا ومقدرا وهو موضوع رسالته بالماجستير. 

وشدد نبيل عبدالحفيظ ماجد وكيل وزارة حقوق الإنسان فى اليمن على أهمية الكتاب وأهمية القوانين والموضوعات التى تطرق إليها الكتاب وتطرقت لجنة النقاش إلى إضافة بعض التوضيحات باعتبار هذه الدراسة إضافة مهمة للمكتبات العربية خاصة فى ظل الظروف التى تمر بها الكثير من البلدان العربية ومنها اليمن.

كما أكدت لجنة النقاش على أهمية التوصيات التى توصل إليها الباحث وأضاف الحضور بعض التوضيحات والمقترحات لتوسعة مجال الدراسة، وأشادوا بأهمية البحث فى مثل هذه الموضوعات بهدف الإستفادة منها فى وضع قوانين خاصة بحماية الأسرى ومالها من دور هام فى التعريف بحقوق الأسرى، والتخلص من الأمية بحقوق الأسير حتى بالنسبة للأسير نفسه من خلال تعريفه بحقوق وواجباته نحو أسرى الأطراف الأخرى.   

وقد حضر فعالية توقيع الكتاب كل من المستشار الثقافى اليمنى فى سفارة اليمن بالقاهرة د. محمد العبادى والمستشار القانونى د. وليد ياسين بسفارة اليمن وعدد كبير من الجالية اليمنية فى مصر