الأربعاء 25 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

أحمد «موظف بدرجة فنان» يبدع بالضغط على النحاس

رغم كونه خريج معهد فنى صناعى، قسم الكترونيات، وعمله موظف بوزارة القوى العاملة، إلا أنه لم يهمل هوايته وجعل منها هواية وباب رزق أيضا.



أحمد علوان، بدأ منذ سنوات فى اكتشاف مهارته فى الضغط على ألواح النحاس وتشكيلها للوحات بأشكال عديدة، سواء زخارف أو أشكال أو آيات قرانية، أو صور شخصية، ويقوم ببيعها كقطع ديكور. 

ويكشف «علوان» أنه أول ما بدأ العمل بحرفة النحت وتطويع النحاس ، كان سعر اللوح لايتعدى 70 جنيها «اللوح دلوقتى سعره 200 جنيه، وعشان تعمل لوحة  50*30 ممكن تكلفك نحو  200 جنيه بعد ما تعمل لها البرواز دا غير الشغل اليدوى بيها، ودا اللى بيتوقف عليها سعرها».

وتابع «:فى قطعة تاخد شغل يوم او يومين، ودى سعرها مش غالى، وفى قطع ممكن اشتغل عليه اكثر من اسبوع وسعرها يعدى الـ500 جنيه»

ويعرض «علوان» أعماله على صفحته الإلكترونية بمواقع التواصل الاجتماعى، لراغبى شراء الأعمال اليدوية والهدايا التذكارية.

ويكشف أحمد علوان، أن اهتمامه الأكبر هو الاشتراك بالمعرض السنوى لوزارة القوى العاملة، وأيضا المسابقة السنوية والتى حصل خلالها  على مدار خمسة أعوام على المركز الأول ومرة  واحدة كمركز ثان.

وهو ما يجعله يحتفظ بأفضل أعماله للعرض بالمسابقة وليس للبيع «مشكلة الأعمال اليدوية أنها مكلفة ماديا على الأغلبية، وكان من الممكن أن أعرض أعمالى داخل صالات وبزارات، ولكنهم يريدون أن يحصلوا على الأعمال ويضعوا أسماء البزار عليها، مقابل مبالغ من المال».. يتمنى «علوان» أن يوسع من نشاطه ويصبح لديه ورشته الخاصة، ليتولى نحت وتطويع الآلاف من القطع النحاسية، وحفر اسمه عليها.