الأحد 24 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الطلاق مش حل

إزاى تتصرفى لو جوزك خانك؟

لا يمكن لأى زوجة أن تتصور حياتها بوجود امرأة أخرى شغلت قلب زوجها أو على الأقل باله، إلا أن وجود امرأة أخرى فى حياة الزوج قد تقلب حياتها رأسا على عقب وتقلل ثقتها بنفسها وتخلق لديها رغبة عميقة فى الانتقام منه، أو تفكر فى الانفصال عنه نهائياً وعلى الرغم من عدم اختلاف إحساس المرارة الناتج عن الخيانة الزوجة من أمرأة أخرى، ولكن ردود الفعل عند اكتشاف الأمر بالتأكيد تختلف من زوجة لأخرى، فكيف تتصرفين إذا اكتشفتى خيانة زوجك؟، ولماذا يخون الرجال؟



أكدت دكتورة أسماء مراد الفخراني، أخصائية علم اجتماع المرأة والإرشاد الأسرى، أن المرأة التى تتعرض للخيانة عليها قبل كل شىء أن تتماسك فى أعصابها وتكون هادئة قبل أن تخطو أول خطوة فى التعامل مع المشكلة، وهناك نوعان من السيدات، الأولى تكتم بداخلها والثانية تواجه، والأولى يجب أن يكون لديها قدر من الحكمة، والثانية يجب أن تتمتع بقدر من التعقل، كما يجب أن تبتعد المرأة عن طلب الطلاق فى انفعالها لأن ذلك يقدم للرجل الخائن ما يريده على طبق من ذهب، وبالتالى يتعرض البيت للخراب فى لحظة طيش من الزوج والزوجة التى تتعامل بعاطفتها فيوافق الرجل وبدون تفكير. 

وأوضحت أسماء أن الزوجة يجب أن تحاسب نفسها أولا فقد تكون مقصرة، وخلال لحظة الغضب عليها أن تتذكر لحظات الرضا والكلام الذى كان يقوله لها الزوج لتكتبه فى ورقة، وأن تستفيد كذلك من الأصوات اللاذعة المتنمرة الناقدة لها منذ الصغر وتسجلها وتستفيد منها وتصحح من أخطائها وتحدد أوجه التقصير وتعمل على معالجتها، لافتة إلى أن الزوج فى بعض الأحيان يكون لديه خيال جنسى واسع على مواقع التواصل الاجتماعى أو قد يتعامل مع سيدات فى العمل يتمتعن بقدر من الشياكة والأناقة وعندما يعود للمنزل يجد زوجته مهملة فى نفسها فى الوقت الذى تكون لديه طاقة عالية وبالتالى على الزوجة أن تكون متفهمة هذه الطبيعة وتشبع رغباته بالقدر الذى يرضيه. 

ولفتت إلى أنه إذا كان الرجل خائن بينما تفعل زوجته كل ما بوسعها لترضيه فلابد أن تستعين بحكم من أهلها وحكم من أهله وإن كانت غير قادرة على الاستمرار ولم تستطع تحمل المزيد من الخيانة يمكنها أن تقرر الانفصال، لكن لابد قبلها من وجود حوار وكلام مع الزوج بهدوء ليعترف بخطأه ويقول الأسباب ويتعهد بألا يكرر ذلك مرة أخرى، ولا يجب على الزوجة أن تتعامل مع زوجها  كمتهم أو مجرم طول الوقت وتمسك هذا الخطأ كأنه زلة  وتقلل منه ومن شأنه فى البيت، فذلك يدخل العلاقة الزوجية فى دائرة لن يتمكنا من الخروج منها بسبب كثرة المشاكل.

وترى دكتورة أسماء أن الخيانة الزوجية قد تكون بداية لعلاقة الرجل مع امرأة أفضل من زوجته، أو قد تكون سببًا فى أن ينجحا فى حياتهما معا بعد أن تحاول الزوجة تصحيح الأشياء التى قصرت فيها، وتنصح أخصائية الإرشاد الأسرى الأزواج بألا يفضحا بعضهما على السوشيال ميديا مثلما فعل تامر حسنى وزوجته بسمة بوسيل، بل يجب على الزوجة أن تحافظ على صورة زوجها أمام الآخرين وتعمل حسابًا للعودة لأن بعد الغضب ونسيان الموقف ممكن يرجع الطرفان لبعضهما ثانية، ويمكنهما عدم إخبار الأهل بالموضوع إلا بعد أن يتفاهما، وإن لم يصلا لأى اتفاق فيتم تحكيم شخص عاقل، ويجب أن تعلم الزوجة أن الخيانة ممكن تكون نزوة وأن هناك أزمة منتصف العمر.

 وتقول إن هناك من يعتقد أن الزواج نفسه خيانة مع أنه شىء ورد فى الشرع وحلله للرجل وبالتالى لابد أن يتفق الزوجان على كل شىء ويضعا شروطًا لحياتهما فكل شىء بالخناق إلا الزواج بالاتفاق لأنه شركة لها شروط جزائية إذا تم الإخلال بهذا العقد فالخيانة شبح يهدد العديد من الزوجات اللاتى من الممكن أن تخترعه بالغيرة الزائدة فيحدث بالفعل.