الأحد 24 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«أطفال بلا مأوى» فى رعاية الدولة

«أطفال بلا مأوى»..  لم تغفل الدولة يومًا عن الأطفال المشردين والكبار بلا مأوى، حيث وضعت لهم برنامجًا متكاملًا تنفذه من خلال وزارة التضامن الاجتماعي، لحمايتهم من قسوة الشارع فى الوقت الذى تنتشر فيه جائحة كورونا وبرودة الشتاء وذلك من خلال انتشار 17 وحدة متنقلة تعمل فى 13 محافظات للحد من الظاهرة.



 وأكد حسنى يوسف، مدير برنامج حماية الأطفال والكبار بلا مأوى، بوزارة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة لديها 17 وحدة متنقلة، كل وحدة يعمل بها فريق عمل مكون من أخصائيين اجتماعين ونفسين، ومسعف، وأخصائى إدارة حالة، وسائق، وهذه الوحدات تم تصنيعها فى الهيئة العربية للتصنيع بتصميم مختلف، ومحدد ومخصص لجذب الأطفال من الشارع،  مضيفًا فى تصريحات خاصة لـ» روزاليوسف»، أنه منذ يناير 2017, تعاملوا مع ما يقرب من 27 ألف طفل، منهم 7 آلاف و500 طفل بلا مأوى، وكان المستهدف الحفاظ على 60 % منهم وإعادة دمجهم للأسر أو المؤسسات، مشيرًا إلى أن هذا تم مع حوالى 5 آلاف و500 طفل.

  وأضاف مدير برامج حماية الأطفال والكبار بلا مأوى، أنه تم التعامل مع7 آلاف و 500 رجل بلا مأوى فى وضعية الشارع، مؤكدًا أن البرنامج القومى لحماية أطفال وكبار بلا مأوى بوزارة التضامن الاجتماعي، يعكس اهتمام القيادة السياسية، ورئيس الجمهورية، بضرورة حصر أعداد المتواجدين بالشوارع، وإنقاذهم من التشرد، حيث جاءت التوجيهات لوزارة التضامن بضرورة عمل مسح لمعرفة حجم الظاهرة والتى أظهرت وجود 16 ألفًا و19 طفلًا فى وضعية الشارع وبلا مأوى فى عام 2014, منتشرين فى كل أنحاء الجمهورية، وعلى أساس ذلك تم عمل خطة تنفيذية تتماثل فى البرنامج القومى.

وأوضح، أن هناك 16 ألفًا و 19 حالة فى وضعية الشارع، ويتركز حوالى 80 % منهم فى محافظات القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، وبنى سويف، والمنيا، وأسيوط، والمنوفية، والشرقية، والسويس، وتم التوسع فى 3 محافظات أخرى وهم: بورسعيد، والفيوم، والغربية.

منوهًا أن هناك 17 وحدة متنقلة تجوب المحافظات، بالإضافة لـ 21 مؤسسة فى 13 محافظة، مضيفًا أن هناك شراكة بين الحكومة والجمعيات والمؤسسات الأهلية، والقطاع الخاص أيضا الذى يتعامل مع صندوق تحيا مصر وهو الشريك الأساسى للبرنامج، حيث تم تمويل البرنامج بمبلغ 114 مليونًا من صندوق تحيا مصر، و50 مليونًا من وزارة التضامن الاجتماعي.

وترصد فرق العمل بالبرنامج الأطفال المشردين بالشوارع، من خلال معرفة تمركزاتهم بالشوارع والميادين، أو من خلال الشكاوى التى تاتى لصفحة الفيس بوك الخاصة بالبرنامج، أو على خط نجدة  الطفل16000، أو على الخط الساخن للوزارة 16439، ويتم التعامل مع أى بلاغات فورا، كما يوجد تنسيق مع وزارة الصحة لإنقاذ الحالات المرضية وأصحاب الأمراض النفسية.

واستطاع برنامج إنقاذ الأطفال من إعادة تأهيل عدد كبير منهم، وعلى سبيل المثال طفل كان لديه موهبة لعب كرة القدم، وتم تأهيله على أكمل وجه وتعاقد مع أحد الأندية المشهورة، وهناك قصة نجاح أخرى لطفل موهوب بالرسم، حتى أصبح نموذجًا محترمًا وفنانًا موهوبًا سيكون له شأن فى المستقبل، وفتاه أخرى موهوبة فى الكتابة، ولها مستقبل فى أن تصبح أديبة وتأليف قصص وكتب.