الأحد 24 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«تركيا» أقل الدول الأوروبية فى معدلات التوظيف

احتلت تركيا المرتبة الثالثة ضمن أقل الدول الأوروبية فى معدلات التوظيف بنسبة توظيف بلغت 43.6 %.



وتشير البيانات إلى تسجيل سويسرا أعلى معدلات توظيف فى أوروبا بنسبة توظيف بلغت 79.7 فى المئة تلتها هولندا فى المرتبة الثانية بنسبة بلغت 77.6% ثم ألمانيا فى المرتبة الثالثة بنسبة بلغت 75.8%.

من جانبها، ذكرت صحيفة سوزجو التركية أن جميع المؤشرات تشير إلى تأثر القوة العاملة من النساء سلبا بفيروس كورونا المستجد أكثر من الرجال، حيث عزز الفيروس من الحاجة إلى جهود الرعاية، وهو ما دفع النساء إلى العزوف عن العمل لعدم التوصل إلى حل لهذا الوضع.

وأسفرت المشكلات التى تواجهها الشركات فى ظل هذا الوضع عن انفصال النساء عن سوق العمل بنسبة أكبر من الرجال.

وفى تركيا انخفضت أصول صندوق التأمين ضد البطالة بمقدار 28 مليار ليرة تركية فى عام 2020 بسبب زيادة البطالة والمدفوعات.

ووفق البيانات الرسمية بلغ معدل البطالة فى تركيا، لشهر أكتوبر 2020، 12.7% وقال معهد الإحصاء إن عدد العاطلين عن العمل انخفض بمقدار 391 ألف شخص.

ووفق البيانات الرسمية التى تشكك بها المعارضة يبلغ العدد الإجمالى للعاطلين عن العمل فى تركيا 4 ملايين و5 آلاف شخص.

وكذب اتحاد نقابات العمال الثورية اليسارية، بيانات هيئة الإحصاء التركية فيما يتعلق بنسب البطالة فى تركيا، حيث أوضح الاتحاد أنها ارتفعت لتصل إلى 26.4%.

اتحاد نقابات العمال الثورية اليسارية، قال فى ديسمبر الماضى إن نسبة البطالة التى تبلغ 12.7% وفق هيئة الإحصاء غير صحيحة، والنسبة الحقيقية للبطالة فى تركيا خلال شهر سبتمبر 2020 وصلت إلى 26.4%.

وأضاف تقرير اتحاد نقابات العمال، أن بيانات هيئة الإحصاء التركية، لا تعكس بدقة معدل البطالة وعدد العاطلين عن العمل، خاصة بعد الضرر الذى أحدثه فيروس كورونا على التوظيف.

وفى تقرير اتحاد نقابات العمال، الذى ذكر أن عدد العاطلين عن العمل بشكل عام قد ارتفع إلى 9.5 مليون، أوضح أن معدل البطالة وصل بشكل عام إلى 26.4٪ فى سبتمبر . وأشار التقرير، إلى استمرار تأثير وباء كورونا Kovid-19 والأزمة الاقتصادية على أسواق العمل حيث أدى ذلك إلى خسارة ما لا يقل عن مليون و706 آلاف فرصة عمل. انخفضت نسبة العمالة بنسبة 733 ألف شخص فى السنة. وانخفض معدل التوظيف بنسبة 44.1٪. انخفض عدد العاملين بمقدار مليون و 188 ألف شخص فى العام الماضي. وارتفع عدد العاطلين اليائسين من 630 ألفًا إلى مليون و402 ألفًا فى عام واحد.

وأكد التقرير، أنه فى فترة وباء كورونا تظهر البيانات الرسمية أن ملايين العمال عكس الواقع، بسبب بسبب منح أصحاب العمل الموظفين إجازة غير مدفوعة الأجر بدلاً من الفصل.

وفى سياق متصل كشف تقرير لشبكة الاتصال المستقلة بى آى إيه (BİA) التركية، أنه خلال أشهر «أكتوبر ونوفمبر وديسمبر» أصبح هناك 187 صحفيًا عاطلا عن العمل.

كما يشير التقرير الذى أعدته الباحثة المستقلة، سينام أيدينلى، وممثل منظمة مراسلون بلا حدود فى تركيا إيرول أوندارأوغلو، إلى أن 179 صحفياً واجهوا أحكاماً بالسجن، حكم على 33 صحفيا بالسجن 75 عاما وستة أشهر بتهمة «هانة الرئيس.»

ويتابع التقرير: «حُكم على ستة من الصحفيين (وهم جان دوندار، عائشة دوغان، يلماز أوزديل وآخرون) بالسجن 52 عامًا و 6 أشهر و 25 يومًا»

وفى الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر 2020، تم حظر الوصول إلى 485 رابطًا إخباريًا على الأقل حول قضايا مثل الفساد والمحسوبية والمخالفات وتهريب المخدرات والاعتداء الجنسى والتوظيف.

وخلال نفس الفترة، بلغ المبلغ الإجمالى للغرامات المفروضة على قنوات التلفزيون 6 ملايين 419 ألف 413 ليرة تركية. كما تم تغريم راديو “هارمان” مرتين لتعليق البرنامج وغرامة إدارية 2000 ليرة تركية.