الأربعاء 3 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
الأوقاف.. والفكر الرائد

الأوقاف.. والفكر الرائد

فى كل يوم يمر تبرهن وزارة الأوقاف بسياستها الحالية  على أنها قادرة على مواكبة متطلبات  الفكر المعاصر،  حيث تضع خططًا منهجية لمناقشة جميع القضايا  بكل جرأة وصراحة بما يخدم الحراك الفكر المجتمعى، فكانت أول من أطلق دعوة إخراج الزكاة لمواجهة وباء كورونا، وصرح د. محمد مختار جمعة بجواز إخراج الزكاة من أجل توفير العلاج لمرضى كورونا، وهو ما أيدته مؤسساتنا العريقة الأزهر والافتاء فى بيان شرعى مفصل. كما استطاعت الأوقاف أن تجمع على مائدة ندواتها أصحاب الرأى والفكر على اختلاف توجهاتهم لتناقش معهم قضايا التطرف والبناء الوعى، وشاركها فى هذا الهيئة الوطنية للإعلام، ولقد سررت كثيرًا عندما سمعت إشادة أصحاب الرأى بخطوات وزارة الأوقاف فى الدفع بالمرأة فى مجال الدعوة من أجل  بناء وعى مجتمعى حقيقى طرفيه الرجل والمرأة معا.



إن الأوقاف تخوض معاركها فى بناء الوعى ومواجهة التطرف بكل شجاعة ووضوح، بل استطاعت فى الفترة  السابقة أن تعيد للمساجد هيبتها ونظامها، ووضعت خطة محكمة للإبقاء على فتح المساجد فى ظل الموجة الثانية لكورونا، واتخذ وزير الأوقاف قرارات صارمة ضد المخالفين  حفاظا على الساجد والمساجد.

واستكمالا لنشاط البناء الوعى والفكر الرائد طالعتنا وزارة الأوقاف الاربعاء الماضى عن  تشكيل لجنة للإعجاز الربانى فى الكون إيمانًا من وزارة الأوقاف بتكامل العلوم فى بناء الشخصية، وحرصًا منها على نشر الثقافة العلمية، لا سيما ما يتصل منها ببيان مظاهر قدرة الخالق (عز وجل) فى الكون وفى جسم الإنسان 

ووفقا لما أعلنته الأوقاف يناط باللجنة عقد الدورات المتخصصة للأئمة والواعظات فى مجال الإعجاز الربانى فى الكون، وعقد الندوات العلمية والثقافية العامة، سواء عبر وسائل الإعلام، أم بالجامعات، ومراكز الشباب، ومراكز الثقافة الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف، وغيرها من الجهات المعنية بالثقافة والبناء الوعى... بالإضافة إلى إصدار الكتيبات والمطويات التثقيفية، بما يبرز مظاهر قدرة الخالق (عز وجل) فى الكون. وكل هذه المهام من شأنها رفع مستوى الدعاة فى مجال كاد المجتمع أن ينساه وسط صراع الماديات التى يعيشها  الكثيرون وسط متطلبات الحياة، وتحقيق الطموحات، حيث إن القرب من معرفة إعجاز الخالق فى كونه من شأنها ان يدعم الإيمان فى القلوب، ويزيد من نشر الأخلاق داخل المجتمع ابتغاء مرضات الله.

ولقد أحسنت وزارة الأوقاف حين ضمت فى تلك اللجنة كبار العلماء المتخصصين فى مجال الطب والبحث العلمى أمثال د.  محمود أحمد شوقى المتينى  رئيس جامعة عين شمس، ود. محمود محمد عبد اللطيف صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى- التكنولوجيا النباتية والحيوانية، ود.حسام الدين أحمد حسنين موافى أستاذ الأمراض الباطنة- كلية الطب- جامعة القاهرة، ود. زهية كامل مصطفى فهمى  أستاذ علم الحشرات- كلية العلوم- جامعة عين شمس، ود.  حافظ شمس الدين عبد الوهاب أستاذ الجيولوجيا- كلية العلوم- جامعة عين شمس،، وغيرهم من الأساتذة المتخصصين فى مجالات الطب و الطبيعة والجولوجيا  ممن لا يتسع المجال لذكرهم لكن تواجدهم وانتاجهم العلمى داخل المجلس الأعلى للشئون الإسلامية يمثل إضافة للعمل الدعوى، والرقى بمستوى الدعاة  والواعظات.

وكلمة حق.. إننا نقدم تحية تقدير وإعزازًا لجهود الأوقاف على سعيها الدائم  فى بناء الفكر الرائد، ورفع مستوى الدعوة والدعاة، وفى خوض المعارك بقيادة وزيرها د. محمد مختار جمعة بلا تردد من أجل حفظ مكانة الدعوة والمساجد،  وإعادة نموذج الداعية الرائد الذى يمثل قدوة للمجتمع.. نسأل الله أن يحفظ دعاتنا ويوفقهم فى أداء أمانتهم التى وكلت إليهم.