الإثنين 12 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

التبرع بالدم ووجبات غذائية وإنقاذ الركاب بسيارات ملاكى للمستشفيات

سوهاج- هشام الضباعى   



تظهر جدعنة ولاد البلد فى الشدائد ، حيث هرع شباب ورجال  قرى مركز مدينة طهطا  ، وقرى مراكز محافظة سوهاج فور وقوع حادث تصادم قطارين 157 و 2011 على السكة الحديدية بقرية الصوامعة غرب بمركز طهطا لتقديم المساعدة لمصابى الحادث الأليم، حيث ماظهر من شباب ورجال المحافظة من تواجدهم أمام المستشفيات  للتبرع بالدماء، فضلا  عن حمل اهالى طهطا  الأطعمة وقاموا بتوزيعها على المصابين وباقى أفراد القطار المتواجدين بمنطقة الحادث بجانب العصائر والمياه، أشادت به الدولة المصرية.

انتقل أهالى بيت أبو حجاب بمنطقة بنهو فى مدينة طهطا التابعة لمحافظة سوهاج، وهم سكان موقع حادث القطارين، والذين نفذوا وقفة بطولية وشهامة ورجولة أثناء وقوع الحادث، وذلك بالعمل على مساعدة المصابين فى الحادث ورفع المتوفين من موقع الحادث ونقلهم لعربات الإسعاف، بتوفير بعض أجزاء النخيل والأشجار وأقاموا ممرًا على الترعة بالمنطقة، لسحب الجثامين والمصابين من موقع الحادث للمساهمة فى سرعة نقلهم للمستشفى وحماية باقى الركاب من الموت. 

وكذلك انتقل عدد من أهالى طهطا بينما يحملون الأطعمة ويقومون بتوزيعها على المصابين وباقى أفراد القطار المتواجدين بمنطقة الحادث بجانب العصائر والمياه «كمان عدد من المطاعم أعلنوا عن توفير وجبات مجانية للى كانوا موجودين فى القطار أو بيساعدوا فى الحادثة» بارقة أمل عن الشهامة وسط مشاهد قاسية للدماء فى كل مكان والرعب على وجوه الضحايا، واستقبلت المطاعم عددا من ركاب القطار الذين لم يتعرضوا لإصابات لكن الصدمة ماتزال تجوب عقولهم من أجل الجلوس بعيدا عن الحادث والتقاط الأنفاس «وفيه ناس جابت لهم عربيات عشان يروحوا بيوتهم فى المحافظات التانية».​

وفور وقوع الحادث حددت مديرية الشئون الصحية اماكن المستشفيات للتبرع بالدماء، وعلى الفور توجه مئات المواطنين من الشباب والسيدات وحتى كبار السن إلى المستشفيات التى استقبلت المصابين داخل وخارج المحافظة، من أجل التبرع بالدم، فى مشهد يعكس تلاحم وشهامة الصعايدة فى أوقات الأزمات، رغم تأكيد الجهات المسئولة على توافر الدم والبلازما المطلوبة.

 فضلا عن تبرع بعض اصحاب ورش اللحام بإسطوانات الأكسجين واللحام لنشر وتقطيع حديد العربة الأخيرة فى محاولة لإنقاذ المصابين من أسفل العربة. كما تبرع عدد كبير من عمال الكهرباء والنجارة وانتقلوا على الفور إلى موقع الحادث للمساعدة فى انقاذ الأهالى.

بينما وزع اتحاد طلاب جامعة سوهاج ١٠٠ بطانية على مرافقى مصابى حادث قطار طهطا وأكد محمد حمادة رئيس اتحاد طلاب الجامعة على أن حملة التبرع بالدم مازالت مستمرة ووصل عدد اكياس الدم إلى ٢٧٠ كيسًا 

بينما أظهر أبناء مركزى طهطا والمراغة، عن تجهيز منازلهم  استعدادا لاستقبال أسر ضحايا ومصابى حادث تصادم قطارين أمام قرية بنهو التابعة لمركز طهطا، كما أعلن أصحاب بعض العقارات عن استعداهم استقبال أسر الضحايا أيضا بالمجان، فيما أعلن أصحاب المقاهى عن توفير مشروبات بكافة أنواعها لأسر ضحايا الحادث الأليم.كما أعلن مجلس إدارة الجمعية المصرية للتنمية الإنسانية بسوهاج، عن استقبال جميع أهالى ضحايا ومصابى حادث تصادم قطارين أمام مركز طهطا، للإقامة بدار الإنسانية لضيافة مرضى الأورام والمغتربين، وذلك حتى نهاية شهر مارس.