الأحد 1 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
السيسى والزمن والمعجزة (٢)

السيسى والزمن والمعجزة (٢)

كثيرون يعتقدون أن هناك اهتماما بالمشروعات الخدمية على حساب المشروعات الإنتاجية وأن الالتفات للصناعة فى مصر مؤجل حتى إشعار آخر .. بينما البعض يعتقد أن هناك اهتماما بهذا القطاع لكنه يتوقف فقط عند  الرئيس السيسى الذى رد الاعتبار لصناعات مهمة أسست فى الستينيات وأعادها للعمل وللحياة مرة أخرى مثل ترسانة الإسكندرية وكيما أسوان وسيماف وقها وغيرها.. ورغم أن هذا صحيح وتم فعلا ويجرى الآن تنفيذ خطة استنهاض صناعة النسيج لكن الرئيس أضاف للصناعة المصرية إضافات كبيرة جدا فى سنوات قليلة ربما أبرزها مجمع بتروكيماويات الإسكندرية ومصانع شركة النصر بالفيوم وأبو رواش ومصانع الرخام والجرانيت برأس سدر وغيرها بالعين السخنة مع مجمع مماثل بـ«الجفجافة» بوسط سيناء ومثله ببنى سويف وكذلك مصنع الغزل السميك ومصنعى الصباغة والطباعة والتريكو الدائرى بالروبيكى و٣٠٠ الحربى بأبى زعبل ومدينة الدواء بالخانكة ومصنع ألواح الطاقة الشمسية بشركة بنها للالكترونيات ظن البعض أنها تحولت لمعارض فقط و«البطاريات»  بشركة قها للصناعات الكيماوية ومجمع مرغم لصناعة البلاستيك بالمدينة الصناعية بالإسكندرية.



ومصنعى الدرفلة بالسويس والغازات الطبية بأبى رواش ومجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة ومجمع مصانع الوطنية للأسمنت ببنى سويف!

المساحة كالعادة تنتهى.. دون حتى استيعاب نصف ما جرى على أرض مصر وفى زمن قياسي!