الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
الأدب الشعبى تراث وقيمة

الأدب الشعبى تراث وقيمة

بداية من القول، نشير بالضوء الأخضر حول موضوع مهم غاية فى الأهمية، وهو موضوع إحياء تراثنا بالأدب الشعبى، والآن يجذبنا الحوار إلى الالتفات إلى جميع النقاط المرتبطة به، من بداية ظهور ومفاهيم وأهداف ووصول، وتنوع الرؤى الثقافية وكيفية التعامل معها.. فمن أهداف الأدب الشعبى الاستماع والتثقيف.



فبداية من القرن الـ19 بدأ الغرب باستخدام كلمة ( فلكلور ) ثم تواجد بكثرة بين أهل الريف ورجال الدين، المتأثرين بالمشاعر والعادات القديمة فكرة وسلوكاً.

فالأدب الشائع بالطبقات العامة أو الشعبية يشمل: الأساطير، الحكايات الشعبية، الحكايات الخرافية والألغاز، النكت والفكاهات، المواويل والأمثال .…

فهو أدب تقليدى شفهى، ينثره المؤلف وينقله إلينا من جيل إلى جيل …

لكن المشكلة تنشأ لدينا من وفاة أغلب الأدباء، ونحن فى حاجة إلى أدباء جدد لديهم الوعى والفهم الثقافى بإحياء تراثنا بالأدب الشعبى.

نرى أن من أهم مصادر التشريع للأدب الشعبى أساسها عن طريق فن الرواية و الحفظ والتوسع فى العرض،وربط الأحداث بلغة محكمة، وترابط البناء بالمضمون والفكرة بمحتوى النص، كى يصل المستمع  إلى سمة التوحد .…

فالأدب الشعبى يتناول قيم ومبادئ الريف عن طريق استقصاء اللهجة المحلية، ويتم حفظه بالتداول والانتقال عن طريق الرواية والأمثال .

ومن أمثلته: استخدام الكلمات المرتبطة بالفرن البلدى والأرض الزراعية والماشية والريف عامة.

يعتبر الأدب الشعبى هو المخزون الثقافى لأى أمة، فهو يحمل السمات اللغوية الأدبية من كناية وحسن تشبيه، ونستنشقها بكثرة فى الرواية، عن طريق السيناريو والحوار،  أيضا بالأمثال الشعبية، فتتواجد بنسب ضئيلة بالكلمات، لكنها تحمل معانى متعددة وتصيب مضمون المغزى من المفاهيم والأفكار …

ومن نماذج الأمثلة الشعبية:

خذ من التل يختل يا مستكثر الجاى أكثر

ديقها تعرش …

المقال: هو مناقش لقضية ما بلغة يفهمها القارئ، وذاكرة للأمم من تواريخ وحكايات ونجاحات، فيجب العمل على الحفاظ عليها من الفناء والاختفاء .....   

مثال : علم الأنساب، علم ثقافى تاريخى فكرى، قابل  للتجديد وفى حاجة للتطوير ....…

بنهاية المقال بالحوار وبالحديث عن مضمون الأدب الشعبى واحتوائه على قيم ومبادئ، فيجب العودة إليه بالثقافة والروح والتميز والارتقاء، لإعادته من التدهور والاضمحلال، والاهتمام بالموضوعات الخاصة به فى شتى الميادين والمجتمعات، والبحث عنه والإلمام به من جميع دول العالم، من ثقافات وعلوم ومثقفين وأدباء ….