الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الفخر المصرى

مع التطور الهائل  غير المسبوق  الذى تعيشه الدولة المصرية على كافة الأصعدة،  لم يكن غريبا  على الرياضة المصرية  مواكبة  كل هذه النجاحات المدوية فى فترات زمنية قياسية  خاصة  فى لعبة كرة اليد  ثانى  أشهر وأهم لعبة رياضية جماعية فى الكرة الأرضية بعدما أصبحت مصر الآن إحدى  القوى الكبرى  المرعبة  على مستوى كرة اليد العالمية  التى تصول وتجول فى كافة المحافل الدولية  وهو ما نراه  مباراة تلو الأخرى  عقب كل نجاح يحققه منتخبنا الوطنى لكرة اليد وكل مرحلة يخطوها فى رحلة البحث عن تحقيق ميدالية مستحقة بمشيئة الله عز وجل  فى أوليمبياد طوكيو : 



 بعدما وفرت الدولة المصرية  الممثلة  فى اتحاد اللعبة  وبدعم من وزارة الشباب والرياضة  فترات إعداد على أعلى مستوى  بمواجهة العديد  من  المنتخبات  الكبرى فى عالم كرة اليد  العالمية.

2

بعدما حافظنا على القيادة الفنية الرائعة  للمنتخب بقيادة المدرب الإسبانى الكفء روبرتو جارسيا باروندو .

3

بعدما نجحنا فى تكوين  جيل  من اللاعبين  يجمع بين كل عناصر الخبرة والنضج  والشباب  وهو ما يتمناه أى مدرب فى العالم.

4

 بعدما أصبحنا نملك مجموعة من اللاعبين تلعب فى أعتى دوريات كرة اليد وتخوض أقوى منافسات  فى اللعبة على مستوى  العالم.

5

 بعدما  تلاشت أوهام الفوارق بيننا وبين كبار منتخبات اليد عالمياً  بفضل  سواعد  نجوم منتخبنا  ووجود عدد من أعظم لاعبى العالم ضمن صفوفنا.

6

بعدما  انتقينا  المواهب فى مراحل الناشئين  ووفرنا  لهم كافة سبل الرعاية الممكنة التى جعلتهم  يسطرون تاريخا من النجاحات المدوية  لكرة اليد المصرية فى بطولات العالم للناشئين والشباب.

7

بعدما  أجبرنا  وسائل الإعلام العالمية  على احترامنا وتقدير نجاحاتنا والإشادة بأبنائنا بعدما تفوقنا بجدارة على منتخبات بلادهم .

أخيراً..

بعدما أصبحنا رقما صعبا فى معادلة كرة اليد العالمية يعمل له  كبار اللعبة ألف حساب  ويتصدر العديد من الترشيحات لمواصلة المشوار الحالى فى أوليمبياد طوكيو بمشيئة الله عز وجل حتى النهاية.