الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

مقتل أخطر تاجر سلاح بـ«أسيوط»

نجحت أجهزة وزارة الداخلية، بقيادة قطاع الأمن الوطنى، وقوات الأمن المركزى، وبعد تبادل لإطلاق النيران، فى قتل أخطر مجرم بأسيوط، والهارب من قضيتى قتل عمد، بعد مداهمة المنزل القاطن به، وتم القبض على نجل عمه وبحوزتهما 35 قطعة سلاح.



وأكدت معلومات وتحريات قطاع الأمن العام، بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن أسيوط، قيام «أحد العناصر الإجرامية ـ مقيم بدائرة مركز شرطة ديروط ـ سبق اتهامه فى 5 قضايا ما بين «قتل، شروع فى قتل، سلاح»، ومطلوب التنفيذ عليه فى قضيتى «قتل» محكوم عليه فيها بالسجن 15 سنة ـ و«سلاح» محكوم عليه فيها بالسجن 5 سنوات»، واتجاره فى الأسلحة والذخائر غير المرخصة وبيعها لأطراف الخصومات الثأرية، فضلاً عن قيامه بتصنيعها بمعاونة بعض العناصر الإجرامية متخذًا من غرفة أعلى مسكنه كورشة لتصنيعها.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه ونجل عمه المقيم بذات الناحية بحملة مكبرة، بالاشتراك مع قطاع الأمن المركزى، ولدى استشعارهما بالقوات بادرا بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها فبادلتهما القوات بالمثل وتمكنت من السيطرة على الموقف، نتج عن ذلك مصرع الأول، وإصابة الثانى، وعثر بجوار الأول وبحوزة الثانى على «2 بندقية آلية ـ 2 فرد محلى ـ 8 خزينة ـ عدد من الطلقات النارية مختلفة الأعيرة»، كما عُثر بداخل الورشة على «2 بندقية آلية ـ 6 بنادق خرطوش ـ 23 فردًا محليًا ـ أجزاء وأدوات التصنيع».

وبلغ إجمالى المضبوطات «35 قطعة سلاح نارى» 4 بنادق آلية، 6 بنادق خرطوش، 25 فردًا محليًا» وعدد من الطلقات مختلفة الأعيرة، 8 خزينة، حافظة جلدية لحمل الخزائن».