الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

احذرى.. خدعة «الجمعة البيضاء»

تنتظر كثير من السيدات الجمعة السوداء، لاستغلال فرص التخفيضات المطروحة بالمحلات التجارية المختلفة لشراء ملابس أو قطع ديكور وأدوات ماكياج وغيرها، ولكن يرى بعض الخبراء أن الجمعة السوداء يمكن أن تعزز السلوكيات غير الصحية مثل الإفراط فى تناول الطعام، والشراء وإدمان الشوبينج.



تقول دكتورة فاطمة علي، أخصائية الصحة النفسية وتعديل السلوك أن البلاك فرايدى هو برمجة للعقل ومحاوله إقناع، خصوصًا للسيدات أن هناك فرصة كبيرة من الصعب تكرارها وتصيب السيدات بحالة من هوس الشراء، وفى الآونة الأخيرة، فى ظل ظروف فيروس كورونا أصبح العروض والشراء الأونلاين يسيطر على أغلب السيدات وذلك يحدث نتيجة للفراغ العاطفى أو الاجتماعى عند المرأة أو ظنًا منها أنه توفير واكتناز للأشياء.

وأوضحت أنه فى ظل العروض المتلاحقة والخصومات الهائلة التى تكون فى فترة معينة خلال البلاك فرايداى، وعند الإعلان عنها تصاب السيدات بحالة نفسية كهوس الشراء والذى ينتج عن الفراغ العاطفى أو الاجتماعى، فيلجأن إلى ملء فراغهن بالشراء.

ووفقًا لتقرير منشور فى صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، أن التسوق عبر الإنترنت يؤدى إلى إفراز هرمون الدوبامين الأمر الذى يجعل التسوق يتحول إلى إدمان خطير، إذ إن التسوق يساعد على نسيان المشاكل لفترة وجيزة، وبالتالى فإن الدوبامين يندفع ويخدر مشاعرك بشكل مؤقت.

ولفت التقرير إلى أن المصابين بالتسوق القهرى يقبلون على ممارسة التصفح والشراء والإنفاق للهروب من المشاعر السلبية مثل الصدمة أو الاكتئاب أو القلق أو الملل أو الغضب وغيرها من الأسباب التى تدفعهم لإدمان التسوق.

وغالبًا ما يحاول الشخص الذى يعانى من إدمان التسوق أن يتخلص من مشاكله بالتسوق أكثر ومن هنا تأتى الإصابة بإدمان التسوق، ومثل إدمان القمار فإن إدمان التسوق عبر الإنترنت يتسبب فى مشاكل مالية للشخص الذى يعانى من إدمان التسوق، بسبب شرائه للعديد من السلع باهظة الثمن، وقد يؤدى ذلك إلى الإصابة بمشاكل صحية مثل الاكتئاب والقلق.

لذلك يتسبب يوم الجمعة السوداء «البلاك فرايدى» فى الإصابة بالإدمان أو تقويته كما يؤدى إلى المزيد من الديون والإصابة بمشكلات صحية عقلية بعيدة المدى.

وتنصح دكتورة فاطمة المرأة فى البلاك فرايدى بألا تنخدع بنسب الخصومات التى غالبًا ما تكون وهمية، وأن تشترى فقط احتياجك لهذا الوقت لأن ما تحصلين عليه لفترة قادمة من الممكن أن يكون بلا فائدة مستقبلًا، مشيرة إلى إمكانية الاستمتاع بالتسوق ولكن على فترات وبشكل غير مبالغ فيه وعند حاجتك له، ووجهت بضرورة ممارسة الرياضة أو أى هواية مفضلة وتجمعات اجتماعية لسد الفراغ.