الأحد 16 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

العالم يستمع لأنشودة «آمون» بعد 3000 عام

شهدت احتفالية طريق الكباش بالأقصر أمس الخميس عزف وأداء أنشودة آمون الرائعة.



وقال الدكتور مصطفى الصغير مدير عام آثار الكرنك وطريق الكباش بالأقصر إن الأنشودة سيتم أداؤها بالهيروغليفية، حيث كان آمون هو الإله الرئيسى لكل طيبة وهى الأقصر قديما، كما أنه كان فى عصر الأسرة 18 هو الإله الأكبر لمصر كلها، حيث كان كل الملوك حينها من طيبة، وبالتالى جعلوا إله طيبة هو إله مصر كلها.

وتاريخيا احتل آمون مكانة كبيرة بين آلهة مصر القديمة، فقد كان إله الخصوبة والرياح والسماء، وقد تزوج من «أمنوت» أو «موت» وأنجب منها «خونسو» إله القمر، وشكل الثلاثة معا ثالوث طيبة المقدس، وقد صوره المصريون القدماء فى 3 صور أولها كبش كرمز للخصوبة والقوة، ومرة أخرى صوروه على هيئة إنسان على رأسه تاج مزين بقرص الشمس، والصورة الثالثة أسد رابض يحمى الطريق بين معبديه معبد الكرنك ومعبد الأقصر، ليعرف الطريق بعد ذلك باسم طريق الكباش.

وقد إنتشرت عبادة أمون فى طيبة، وخُصص له أكثر من معبد، أبرزهما الكرنك والأقصر، وبدأ بناء معبد الكرنك فى عهد «سنوسرت الأول» واستمر للعهد البطلمي، ووصل عدد من ساهم فى توسعته لـ 30 ملكا، ومعبد الأقصر بناه تحتمس الثالث ليثبت أحقيته الشرعية لعرش مصر لأنه لم يكن من سلالة مصرية نقية، وإدعى ببنائه للمعبد أنه ابناً للإله «آمون رع»، كى يتقبله المصريون فرعوناً على عرش مصر.

نص الأنشودة

عندما تكون بالزورق مهيب المقدمة

 إنك تبدو جميلًا يا آمون رع

 والكل يمجدك

 لأن البلاد كلها فى عيد ابنك البكر

 أول من أنجبت 

يجدف ويبحر بك قدما إلى حيث يوجد أوبت

فياليتك تمنحه الخلود فى موقعك ملكًا للأرضين

 وأن يكون هو ويبقى للابد فى سلام

 وياليتك تنعم عليه بحياة استقرار وسيادة تقره حاكم مصر

 وياليتك تكافئه بملايين لا تحصى من الأعياد

فهو ابنك الحبيب الذى أجلسته على العرش