الثلاثاء 5 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

الحاوى حائر بين الاعتزال وسيناريو عاشور

يعيش وليد سليمان نجم الأهلى حالة من الحيرة بسبب وجود اتجاه داخل القلعة الحمراء بعدم استمراره مع الفريق خلال الموسم المقبل نظرًا لكثرة إصاباته خلال الفترة الأخيرة وكبر سنه حيث يبلغ الحاوى من العمر 37 عاما فضلا عن وجود تخمة من اللاعبين فى مركزه خلال الفترة الحالية.  وفى حالة قرر الأهلى رسميًا إنهاء مسيرة وليد سليمان بعد الموسم الحالى سيكون الحاوى أمام أمرين إما أن يعلن الاعتزال حتى يحافظ على مكانته وارتباطه بالقلعة الحمراء أو الرحيل لأى فريق آخر لمواصلة مسيرته فى الملاعب.



ويخشى الحاوى فى حال قرر أن يواصل مسيرته فى الملاعب وينتقل لأى فريق آخر أن يحدث معه سيناريو حسام عاشور كابتن الأهلى السابق الذى قرر عدم الاعتزال والانتقال لفريق الاتحاد السكندرى وانهارت علاقته بالقلعة الحمراء. 

ووفقا لمصادر مقربة من اللاعب فان الاتجاه الأقرب هو اعتزال وليد سليمان بنهاية الموسم الجارى تزامنا مع نهاية عقده مع النادى الأهلى وأن اللاعب رفض فكرة اللعب فى أى ناد آخر وتفضيله الاعتزال وهو ضمن صفوف المارد الأحمر. 

وأكدت المصادر أن اللاعب حصل على وعد من محمود الخطيب بالعمل داخل النادى الأهلي، ويفاضل وليد سليمان بين العمل الإدارى والفنى داخل النادى الأهلى إلا أن اللاعب يميل إلى العمل الفنى. 

واحتفل وليد سليمان فى الأيام الماضية بعيد ميلاده الـ37، حيث ولد حاوى القلعة الحمراء فى الأول من ديسمبر عام 1984 بمركز بنى مزار بمحافظة المنيا، لقبه البعض بميسى الكرة المصرية نظرا لمهارة اللاعب الشديدة ومراوغاته الممتعة للخصوم. انتقل وليد سليمان إلى النادى الأهلى فى موسم 2010/2011 فى صفقة بلغت 8 ملايين جنيه وكانت هى الأغلى للنادى الأهلى فى هذا الموسم، بعد أن هدد سليمان باعتزال كرة القدم حال عدم موافقة النادى البترولى على ارتدائه للقميص الأحمر.

ويعد وليد سليمان من أبرز نجوم الأهلى فى العقد الأخيرحيث ساهم بقوة فى تتويج المارد الأحمر بالعديد من الألقاب، القارية والمحلية ولا تنسى جماهير الأحمر تمسك اللاعب بانتقاله للنادى ورفضه ضغوط إدارة ناديه السابق بتروجت من أجل الانتقال للزمالك.

توج الحاوى رفقة المارد الأحمر  بـ 16 بطولة  من بينهم  5 بطولات للدورى المصرى، 4 بطولات دورى أبطال إفريقيا، ولقب للكونفيدرالية، ولقبى كأس مصر، 3 بطولات سوبر محلي، ومثلهما لبطولة السوبر الإفريقى، إلى جانب برونزية  كأس العالم للأندية التى حققها اللاعب رفقة الفريق  عام 2020، عندما حقق الفوز على فريق بالميراس البرازيلى بركلات الترجيح. 

شارك فى 279مباراة خلال الـ12 عاما التى شهدت على تواجده داخل قلعة التتش بالجزيرة، استطاع خلالهم أن يسجل 67 هدفا وصناعة 47 أخرين وتلقى 27 كارت أصفر، فيما نال كارت أحمر وحيد خلال تواجده مع النادى الأهلى. 

ويعتبر هدف وليد سليمان الذى أحرزه فى شباك نادى الترجى التونسى فى النهائى الذى جمع بينهما عام 2012  فى ملعب رادس  هو الأغلى بالنسبة له  فقد ساهم بتسجيله هذا الهدف فى تتويج فريقه بلقب دورى بطال إفريقيا.