الإثنين 23 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

6 لاعبين فى منتخب كوت ديفوار صداع فى رأس كيروش

يختتم اليوم - الثلاثاء -  المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم تدريباته استعداداً لمباراته المرتقبة امام كوت ديفوار بدور الـ16 لبطولة الأمم الإفريقية والتى ستقام غداً - الأربعاء - فى السادسة مساء بتوقيت القاهرة.. ويبدأ مران المنتخب بالجرى حول الملعب للحفاظ على اللياقة البدنية لاسيما أن المنافس يتميز بالسرعات والقوة الجسدية بالإضافة إلى المهارات وينتهى التدريب بتقسيمة بين اللاعبين.. وحرص كارلوس كيروش على تحفيز الفريق بأنهم صعدوا لدور الـ16 وأيضاً اختيار الاتحاد الإفريقى لكل من أحمد حجازى ومحمد الشناوى حارس المرمى ضمن التشكيل المثالى فى دور المجموعات.. وأعطى المدير الفنى تعليماته لمحمد صلاح والذى يلعب فى الجهة اليمنى بالضغط على نقطة ضعف كوت ديفوار وهى جيسلان كونان ظهير أيسر الأفيال والمحترف بنادى «ريمس الفرنسى « واستخلاص الكرة منه.. كما يوجد اتجاه كبير للدفع بأحمد السيد زيزوفى وسط الملعب على حساب عبد الله السعيد والذى ظهر بمستوى متراجع فى المباراة الماضية.. وقد استقر الجهاز الفنى تحت قيادة البرتغالى ومعاونيه ضياء السيد المدرب العام ومحمد شوقى المدرب وعصام الحضرى مدرب الحراس على غالبية عناصر التشكيل التى سيخوض بها مواجهة كوت ديفوار أمثال محمد الشناوى وأحمد حجازى وسيتم حسم مشاركة محمود الونش خلال الساعات القادمة وأحمد فتوح وعمر كمال عبد الواحد ومن أمامهم محمد الننى وعمروالسولية وسيتم الدفع بأحمد زيزو بالإضافة إلى محمد صلاح وعمر مرموش أورمضان صبحى ومصطفى محمد فى الهجوم.. وحذر كارلوس كيروش من خطورة ستة لاعبين هم.. سيرج أوروييه «فياريال الإسبانى» و«إريك بايلى « مانشستر يونايتد» وأويدلون كوسونو« باير ليفركوزون الألمانى «وفرانك كيسى» ميلان الإيطالى و« ويلفريدزاها « كريستال بالاس الإنجليزى « وسباستيان هالر « اياكس الهولندى « هداف دورى أبطال أوروبا.. وطالب كيروش المدافعين بتضييق المساحات عليهم بالإضافة إلى لعب الكرة من لمسة واحدة وعدم المراوغة غير المجدية ومساندة خطى الوسط والهجوم للدفاع عند فقدان الكرة والتمركز الجيد فى منطقة الجزاء.. كما حذر البرتغالى من لدغات الأفيال وأن كرة القدم لا تعترف إلا ببذل الجهد فى الملعب وضرب عدة أمثلة منها الجزائر والتى خرجت من الدور الأول بالرغم أنها كانت مرشحة بقوة للمنافسة على اللقب وأيضاً منتخب تونس والذى نجح فى التغلب على نيجيريا والتى كانت متصدرة المجموعة الرابعة بالرغم أن تونس تأهلت لدور الـ 16 ضمن أفضل ثوالث.. وحرص المدير الفنى على دراسة الفكر الفنى للمدرب الفرنسى باتريس بوميل صاحب الخبرات الإفريقية والذى كان مساعداً للفرنسى هيرفى رينارد والذى تولى تدريب منتخبات كوت ديفوار وزامبيا والمغرب وحصل على البطولة الإفريقية مرتين فى 2012 و2015 مع زامبيا والأفيال.. كما حذر كيروش من ملعب المباراة جابوما بسبب سوء أرضيته الأمر الذى جعل الاتحاد الإفريقى يقرر أن يكون لقاء مصر وكوت ديفوار هو الأخير بالبطولة وعدم إقامة أى مباراة عليه فى الأدوار التالية.. ومن جانبه يحرص جمال علام رئيس اتحاد الكرة على التواصل مع بعثة المنتخب من خلال اللواء محمد حلمى مشهور عضواتحاد الكرة رئيس البعثة ووائل جمعة مدير الكرة من أجل الأطمئنان على الفريق ومطالبتهم بتذليل أى عقبات تقف فى طريق المنتخب بالإضافة إلى تحفيز اللاعبين ومطالبتهم بتحقيق الفوز من أجل التأهل لدور الثمانية.