الثلاثاء 5 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

دعم تهيئة بيئة عمل آمنة

مشروع جديد يضمن المساواة للمرأة فى قطاع السياحة

شاركت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة والدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار فى حفل إطلاق مشروع “دعم تهيئة بيئة عمل آمنة تحقق المساواة للمرأة فى قطاع السياحة فى جمهورية مصر العربية” والذى نظمه المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار المصرية والوكالة الإسبانية للتعاون الدولى من أجل التنمية، بحضور السفير رامون خيل كاساريس سفير دولة إسبانية لدى مصر. 



أعربت الدكتورة مايا مرسى عن سعادتها بالتعاون مع وزارة السياحة بقيادة الوزير المجتهد وصاحب الرؤية خالد العنانى، مشيدة  بالتطور الكبير الذى يشهده قطاع السياحة والآثار المصرى فى الفترة الأخيرة والتى كانت محل اهتمام العالم أجمع.

واستهل الدكتور خالد العنانى كلمته التى ألقاها خلال الاحتفالية بتوجيه الشكر لرئيسة المجلس القومى للمرأة على ما يقوم به المجلس من جهد الملموسة لتمكين المرأة، اتساقًا مع توجهات القيادة السياسية التى تضع ملف تمكين المرأة نصب أعينها، وهو الأمر الذى يتضح جليًا فى جميع المناحى السياسية والتشريعية والاقتصادية والاجتماعية والصحية، وحيث تفخر مصر بأنه كان للمرأة المصرية منذ فجر التاريخ دورًا فاعلًا فى شتى مناحى الحياة، وساهمت فى بناء المجتمع وصناعة تاريخها.

كما توجه بالشكر والتقدير للوكالة الإسبانية للتعاون الدولى من أجل التنمية على المنحة المقدمة منها للحكومة المصرية بمبلغ 200 ألف يورو لتمويل مشروع “دعم تهيئة بيئة عمل آمنة تحقق مساواة المرأة فى قطاع السياحة”. 

وأوضح الوزير خلال كلمته أن قطاع السياحة يعمل به أكثر من مليون أسرة مصرية، معربًا عن سعادته بهذا المشروع الذى سيعزز مشاركة المرأة فى قطاع السياحة، مضيفًا أن استراتيجية وزارة السياحة والآثار للتنمية المستدامة 2030 من أحد أهدافها “تعزيز المشاركة الاجتماعية ورفع كفاءة الموارد البشرية” ومن أهم أعمدتها تمكين المرأة، هذا بالإضافة إلى أنه يوجد بالوزارة وحدة تكافؤ الفرص والتى تقوم بالتنسيق المستمر مع المجلس القومى للمرأة، كما أشار خلال كلمته إلى التعاون المثمر بين الوزارة والمجلس القومى للمرأة حيث كان قد تم توقع اتفاقية عام 2019 والتى نجنى ثمارها اليوم.

أكد السفير رامون خيل كاساريس سفير دولة إسبانيا لدى مصر أن المرأة تمثل ٥٤٪ من قوة العمل فى قطاع السياحة عالميًا و٦٨٪ فى إفريقيًا، إلا أن مشاركة المرأة فى قطاع السياحة فى مصر تصل إلى ٤.٨٪ فقط، ولهذا السبب نحن سعداء بالشراكة مع المجلس القومى للمرأة ووزارة السياحة فى هذا المشروع لتشجيع مشاركة المرأة فى قطاع السياحة والاشتراك فى الوظائف التى تفتح الطريق أمام التمكين الاقتصادى للمرأة وخلق فرص عمل لها.