الخميس 6 أكتوبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

رسائل البحر.. أنامل سيدات دمياط تحول المخلفات إلى حقائب وإكسسوارات وديكور منزلى

حقائب ومنتجات صديقة للبيئة تنتجها سيدات مدينة عزبة البرج، بمحافظة دمياط ضمن مشروع رسائل البحر، البداية كانت بتدريب ٣٠ سيدة من مدينة عزبة البرج على (الرسم على القماش، الديكوباج، أشغال الهاند ميد، إعادة التدوير، مراقبة جودة المنتجات)، وتم تعريفهم بالمعايير البيئية التى يجب مراعاتها فى عمل منتجاتهم.



تقول سارة بيصر «المدير التنفيذى لـYalla volunteer، والمسئول عن مشروع رسائل البحر»: إن السيدات أنتجن الكثير من المنتجات مثل: (الحقائب النسائية، الديكورات المنزلية، الحقائب الصديقة للبيئة البديلة للأكياس البلاستيك، وشنط السوق للحد من استهلاك المزيد من أكياس البلاستيك فى التسوق، ومنتجات مُعاد تدويرها، كعمل تابلوهات فنية من الخشب والكرتون المعاد تدويرها، وأصداف البحر، والحقائب المصنوعة من الجينز المعاد تدويره، والأجندات والـnotebook، الأزياء، الإكسسوارات المصنوعة من الصدف واللولى...)، بشكل مرتكز على الاقتصاد الأخضر (الصديق للبيئة)، والقائم بشكل كبير على إعادة التدوير للحد من استهلاك المزيد من الموارد الطبيعية والبيئية، وخفض الانبعاثات الناتجة عن استخراجها.

وأضافت: إن هذا يأتى تحت مشروع اسمه «رسائل البحر»؛ لأن أغلب المنتجات تحمل طابع البيئة الساحلية، وهويتها البصرية إضافة إلى البعد البيئى، لأن البحر هو المتضرر الأول من إلقاء المخلفات فيه، خاصة البلاستيك، وعدم تدويره. 

فيما أوضح محمد الخشاب «مؤسس Yalla volunteer، المشرف على تنفيذ «رسائل البحر، أن المشروع فى مرحلته الأولى يستهدف ١٠٠ سيدة، وبجانب البعد البيئى، فهناك بُعد متعلق بالتمكين الاقتصادى للمرأة، من خلال التسويق لمنتجات السيدات، عبر إقامة العديد من المعارض.

ولفت إلى أن مشروع رسائل البحر، مشروع لتدريب وتأهيل السيدات على أنماط للحرف التراثية والفنية المستمدة من البيئة الساحلية، وتطوير مهاراتهم، وتمكينهم اقتصاديًا بشكل مرتكز على الاقتصاد الأخضر (الصديق للبيئة)، والاقتصاد الذكى.

وأكد أن اسم «رسائل البحر» يحمل بعدًا بيئيًا ومكانيًا، فهو يدعونا لأن نسمع صوت البحر ورسائله إلينا، بالحد من استخدام البلاستيك لخطورته على الحياة البحرية، وإعادة تدوير النفايات (وهذا هو البعد البيئى)، أما البعد المكانى، فهو مرتبط بالبيئة الساحلية لمدينة عزبة البرج، بمحافظة دمياط، الذى تحتوى على ٦٥% من أسطول الصيد المصرى، ويرتبط سكانها بهويتهم الثقافية بالبحر؛ لذا فهم يقدمون عبر مشروع «رسائل البحر» فنونهم التراثية والحرفية الوثيقة الصلة بالبحر.

 جدير بالذكر أن مشروع «رسائل البحر» بتم بإشراف من Yalla volunteer»يالا تطوع»، وبالتعاون مع المجلس القومى للمرأة بدمياط، وفى إطار أنشطة برنامج «سفراء المناخ والبيئة»، الذى يتم بالشراكة بين Yalla volunteer، ومركز خدمات التنمية CDS.