الأربعاء 7 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

مصممة من طحالب وخلايا نانونية

روبوتات مجهرية تشفى من الالتهاب الرئوى الحاد

فى تجربة واعدة، تمكن العلماء من علاج الالتهاب الرئوى الحاد لدى فئران التجارب بواسطة روبوتات مجهرية تسبح فى الرئة، ما يجدد الآمال فى تطوير علاج فعال ضد البكتيريا المسببة للالتهابات الرئوية القاتلة لدى البشر.



وتصنع الروبوتات الدقيقة “ميكروبوتات”، والمصممة للسباحة داخل الرئة لالتهام الميكروبات، من خلايا طحالب مغطاة بطبقة من مضادات حيوية نانونية، بحيث تتيح الطحالب إنسيابية الحركة عبر الرئتين، لاستهداف الميكروبات المسببة للمرض.

 والمضادات الحيوية تتكون من كرات “بوليمر” صغيرة مغطاة بأغشية خلايا الدم البيضاء، التى تعمل على تحييد الجزيئات الالتهابية التى تنتجها البكتيريا، وكذلك استجابة الجهاز المناعي للجسم، وتتحلل كل من الجسيمات النانوية والطحالب بشكل طبيعى.

وذكرت مجلة “Nature Materials” أن الأطباء فى جامعة كاليفورنيا - سان دييجو طبقوا تجربة “روبوتات الطحالب” المجهرية على فئران مصابة بالتهابات رئوية، وتم توصيل الميكروربوتات من خلال أنبوب في القصبة الهوائية، وقد شفيت الفئران تمامًا، فى غضون ثلاثة أيام.

وأكد د. فيكتور نيزيت، أستاذ طب الأطفال بالجامعة، أن الروبوتات فائقة الدقة تساعد على تغلغل المضادات الحيوية لقتل مسببات الأمراض البكتيرية وإنقاذ حياة المرضى.

وأثبت الباحثون أيضًا أن العلاج النانونى كان أكثر فعالية من حقن المضادات الحيوية عبر الوريد، إذ  يجب أن تكون جرعة الحقن أعلى بمقدار 3000 مرة من الجرعة المحملة على خلايا الطحالب لتحقيق نفس التأثير.