الجمعة 3 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

حملة الـ 16 يـومًا لمكافحة العنف ضد النساء والفتيات

نظمت حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة  والتى تحمل شعار «امسكوا طرف الخيط..وشاركوا فى القرار»  أولى فعالياتها بندوة توعية بقرية الزرابى بأسيوط بحضور عدد كبير من سيدات وفتيات القرية.



شهد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط  تدشين حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة وذلك خلال استقباله مسئولى وزارة التضامن الاجتماعى وجمعية كاريتاس مصر وعدد من الرائدات الريفيات والإعلاميين والصحفيين عقب الندوة التى تم تنظيمها بقرية الزرابى التابعة لمركز ومدينة أبوتيج ضمن العديد من الأنشطة والفعاليات الهامة التى سيتم تنفيذها خلال الفترة من 25 نوفمبر وحتى 10 ديسمبر بالتعاون والتنسيق بين كافة الجهات المعنية وشركاء التنمية لزيادة الوعى والتعريف بهذه القضية المهمة وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وجهود الدولة لمناهضة العنف ضد المرأة بكافة أشكاله وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة.

 

أسيوط تنفذ أولى الفعاليات بتوعية السيدات

 

 حضر اللقاء الدكتور مجدى حلمى مستشار برنامج وعى بوزارة التضامن الاجتماعى ومجدى نجيب وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بأسيوط ومصطفى أبو غدير مستشار المحافظة للجمعيات الأهلية وعبير صلاح وشيرين حنا مسئولى جمعية كاريتاس مصر ومنار كامل مدير الوحدة العامة لحماية الطفل وفتحى صلاح عامر مدير وحدة السكان بالمحافظة.

وأكد محافظ أسيوط حرص الدولة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية على بذل العديد من الجهود وتنفيذ المبادرات لضمان حماية المرأة من جميع أشكال العنف وتعزيز دورها فى المجتمع وتمكينها باعتبارها أحد أهداف استراتيجية مصر 2030 مؤكدًا أن المحافظة حريصة على القضاء على كافة أشكال العنف ضد المرأة وتحسين أحوال أسر هؤلاء النساء وتقديم التأهيل والمساندة لهن ودعم المساواة والعدالة بين جميع الفئات وتحسين جودة الخدمات المقدمة للفتيات والنساء لدعم حصولهن على حقوقهن.

وقدم المحافظ الشكر للوزيرة نيفين قباج وزير التضامن الاجتماعى على دورها الرائد فى دعم المرأة وتمكينها لافتًا إلى أن التاريخ المصرى يؤكد مكانة المرأة الكبيرة وشغلها للكثير من المناصب السياسية فى شتى مراحل تاريخ الدولة المصرية مشيرًا إلى ما حققته المرأة المصرية من مكتسبات على كافة المستويات فى ظل القيادة السياسية الداعمة والمثمنة لدور المرأة الرائد فى المجتمع منوهًا إلى أن الحملة تهدف إلى تنمية الوعى المجتمعى بحقوق المرأة ودعم تمكينها الاقتصادى ومناهضة كافة أشكال العنف تجاهها.

الجدير بالذكر أن نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى والفتيات دشنت حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف ضد النساء تحت شعار ،»أمسكوا طرف الخيط.. وشاركوا فى القرار» الجمعة الموافق 25 نوفمبر  وتستمر حتى العاشر من ديسمبر المقبل،  تزامنًا مع اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة، وتنتهى بالتزامن مع اليوم العالمى لحقوق الإنسان الذى يوافق 10 ديسمبر من كل عام.

وتأتى الحملة ضمن أنشطة برنامج «وعى للتنمية المجتمعية»، وتتم بالتعاون والتنسيق مع برنامج « تكافؤ الفرص» الممول من الحكومة الألمانية وينفذ بالتعاون مع وكالة التنمية الألمانية، وكذلك مشروع تعزيز القدرات المؤسسية لوزارة التضامن والذى ينفذ بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وتستهدف الحملة قطاعات مختلفة، منها المواطنون الأكثر استخدامًا لمواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك الفئات الأولى بالرعاية من خلال تعريفهم بمنظومة الخدمات التى تقدمها الوزارة واستعراض قصص سيدات نجحن فى التغلب على التحديات الاجتماعية والاقتصادية، خاصة أن الحملة تتضمن عرض مجموعة من الرسائل والمعلومات الموثقة، حول اتجاهات وممارسات العنف فى المجتمع المصرى والدولى والتى قام بإصدارها المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية.

وتقام  الحملة هذا العام تحت شعار «أمسكوا طرف الخيط..وشاركوا فى القرار» لتؤكد على أنه بمقدور أى فتاة أو سيدة أن تواجه العنف بكافة أشكاله الاجتماعية والاقتصادية،وبذلك يمكنها الوصول إلى الحل وتساعد غيرها أيضًا فى النجاة من العنف.

 

سيدات قرية الزرابى: الحملة مهمة لتوعية  المرأة الريفية لمواجهة المخاطر 

 

أكدت العديد من السيدات والفتيات بقرية الزرابى بمحافظة أسيوط خلال مشاركتهم وحضورهم الندوة التى عقدتها وزارة التضامن على أهمية توعية المرأة الريفية ضد أشكال العنف والمخاطر التى تتعرض لها.

وأكد عدد من السيدات لـ «روزاليوسف « إن التوعية المستمرة التى تقوم بها الوزارة من خلال حملات التوعية لها جدوى فى تراجع أشكال العنف، كما تأتى بثمارها فى عملية تثقيف المرأة الريفية وتعريفها بحقوقها.

قالت عفاف عبدالغنى من سيدات قرية الزرابى،قضية التنمير  «انا رفضت التنمر.. وقولت لا لاى حد حد يتنمر ببنتى.. بنتى سمرة وزوجى اسمر.. وكل ما حد ييجى يزورنا من اهلنا كانوا يندهوا لبنتى يا سمرة ولذلك رفضت التنمر على بنتى لحد ما الناس بطلت تقولها يا سمرة « كمان كان البعض يقولها يا مصدية ورفضت ذلك بكل قوة وتحديت الجميع واقنعت بنتى ابن ربنا خلقنا بشكلنا الحلو وكلنا حلوين ولكن مختلفين وأصبحت بنتى قوية تستطيع تواجه اى شخص».

واضافت عندنا عادة ختان الاناث خاصة وان البنت بتنجرح جرح كبير ويصبح معلقا فى اذهان اى بنت مشيرا الى اننا الان تعرفنا على خطورة قضية ختان الاناث من خلال التوعية التى تقوم بها وزارة التضامن الاجتماعى، وهناك الكثير من الاسر اقتنعت بخطوة الختان على الفتيات وبدأنا كأسر ريفية نتغير للافضل.

وقالت الحاجة هناء حسان هريدى من سيدات قرية الزرابى ان جمعية تنمية المجتمع بالقرية استفدنا من الكثير عن خطورة ختان الاناث والزواج المبكر والعنف موضحة قائلة فى «الاول كنت بقوم بختان الاناث وانا قمت بختان اثنين من بناتى ولكن البنت الثالثة وقفت وقولت لا للختان وده بعد ما عرفت بخطورة الختان.

وأضافت ان لديها 3 بنات و3 اولاد وتزوجت فى سن صغيرة وعشت معاناة مشيرة الى انها رفضت تزوج بناتها وهم فى سن صغير وقررت ان يستكملوا تعليمهم.

 

مجدى نجيب: تنفيذ أنشطة لزيادة الوعى والتعريف بهذه القضية المهمة

 

قال مجدى نجيب وكيل وزارة التضامن الاجتماعى أن الحملة تأتى ضمن جهود الوزارة الحثيثة لمناهضة العنف ضد المرأة بكافة أشكاله بجميع محافظات الجمهورية من خلال الرسائل التوعوية الخاصة بالحملة بالإضافة إلى التعريف بالمخاطر الصحية والنفسية لها مشيرًا إلى أن المديرية تعمل من خلال هذه الحملة فى تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات الهامة بالتعاون مع الجهات المعنية وشركاء التنمية لزيادة الوعى والتعريف بهذه القضية الهامة.

وأضاف وكيل وزارة التضامن الاجتماعى فى كلمة خلال مشاركته لقاء المحافظ مع حملة الـ 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة والتى تحمل شعار «امسكوا طرف الخيط..وشاركوا فى القرار» تم خلال اللقاء عرض نماذج لقضايا عنف واجهتها الرائدات الريفيات خلال عملهن بالقرى.

جدير بالذكر أن حملة الـ 16 يوما من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة أطلقتها منظمة الأمم المتحدة، وتهدف الى رفع الوعى وخلق رأى عام مساند فى كل مكان لإحداث التغيير ومناهضة كافة اشكال العنف الموجهة ضد المرأة والفتاة، وتسليط الضوء على هذه القضية، ودعوة المجتمع المحلى والدولى للسعى نحو ايجاد حلول جذريه لها.

 

مستشار وزيرة التضامن: نستهدف رفع الوعى بحقوق المرأة وقضاياها لخلق جيل جديد متميز

 

قال الدكتور مجدى حلمى مستشار برنامج وعى بوزارة التضامن الاجتماعى أن حملة 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة هى حملة عالمية أطلقتها منظمة الأمم المتحدة عام 1991 بهدف مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم تبدأ من 25 نوفمبر من كل عام وهو اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة وتستمر حتى 10 ديسمبر وهو اليوم العالمى لحقوق الإنسان للوصول إلى مستقبل مشرق خالى من العنف.

وأشار مستشار برنامج وعى بوزارة التضامن الاجتماعي، فى كلمة خلال اللقاء الذى عقد مع محافظ أسيوط  إلى عقد العديد من ندوات توعوية فى عدد من مدن المحافظة تستهدف النساء وخاصة المرأة الريفية فى المناطق المحرومة والسيدات ذوات الإعاقة وكبار السن والشباب من الجنسين للعمل على تشكيل الثقافات وتعزيز القيم الاجتماعية ورفع الوعى لديهم بحقوق المرأة وقضاياها لخلق جيل جديد متميز واع بقضايا المرأة وداعم لها.