الجمعة 3 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

بسبب مونديال الأندية.. لا مجال للحديث عن العروض

الأهلى: الشناوى خط أحمر

رفض مسئولو النادى الأهلى الحديث عن العرض الإنجليزى الشفهى المقدم من نادى ويجان الذى يشارك فى دورى الدرجه الأولى بانجلترا؛ للتعاقد مع محمد الشناوى كابتن الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.



ويرى مسئولو القلعة الحمراء أن مجرد فكرة الحديث عن رحيل الشناوى فى الوقت الحالى هى نوع من الخيال لا سيما أن الفريق مقبل على المشاركة فى كأس العالم للأندية، ويبحث النادى عن الظهور بشكل مختلف وطموح وتحدى جديد فى مشاركته للمرة الثامنة بالمسابقة.

وسبق أن توج الأهلى بالميدالية البرونزية من قبل ثلاث مرات ويرغب فى الوصول إلى نقطة أبعد خلال البطولة التى تقام بالمغرب فى الفترة من ١ إلى 11 فبراير المقبل، والتى يستلها الأهلى بمواجهة فريق اوكلاند سيتى ١ فبراير فى الدور التمهيدى الأول للبطولة وفى حال تخطى عقبة أوكلاند سيواجه فريق سياتل بطل أمريكا على أن يصعد الفائز منهما لمواجهة ريال مدريد بطل أوروبا.

وأغلق الجهاز الفنى لفريق الكرة ملف مسابقة الدورى الممتاز والمسابقات المحلية بشكل عام، وبدأ إعادة ترتيب أوراقه من جديد لبطولة كاس العالم للأندية، والتى تعد الحدث الأهم  للجهاز الفنى خلال الفترة المقبلة.

ويعيد الأهلى ترتيب أوراقه فى اللاعبين سواء الذين سيتم الدفع بهم فى المباريات بالبطولة أو اللاعبين المصابين لغعادة تقيمهم من جديد.

وأكد مصدر دخل النادى الأهلى أن ياسر إبراهيم ومحمد عبدالمنعم ثنائى الدفاع سوف ينتظمان فى التدريبات الجماعية وسيكونان ضمن قائمة الفريق التيو، سوف تتوجه إلى المغرب لخوض منافسات كأس العالم بعد تعافيهما من إصابة فى العضلة الضامة. ورغم تعافى بيرسى تاو من إصابته ومشاركته فى التدريبات الجماعية إلا أن مارسيل كولر المدير الفنى للأهلى وضع اللاعب فى ترتيب متأخر ضمن حساباته الفنية، وذلك لعدة أسباب أهمها تكرار إصابات اللاعب خلال الفترة الماضية وعدم تحمل اللاعب المشاركة فى المباراة كاملة لمدة 90 دقيقة إلى جانب تالق محمد شريف وظهوره بشكل جيد فى مباراه القمة، واستعادة ذاكرة التهديف من جديد.

وسابق الأهلى الزمن خلال الساعات الماضية للتعاقد مع مهاجم جديد وتلبية رغبة المدير الفنى فى ضم مهاجم لحل أزمة العقم التهديفى، حيث فتح النادى خط اتصالات مع جاكسون موليكا المحترف فى الدورى التركى إلا أن طلبات ناديه المادية تسببت فى إعادة النظر من جديد فى الصفقة.