السبت 10 يونيو 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

المغرب تستضيف اجتماعًا ليبيًا لحسم مصير ترشح «حفتر» و«القذافى»

بدأت اجتماعات ليبية ودولية وفق صيغة 6+6، أمس الاثنين فى منتجع بوزنيقة بضواحى العاصمة المغربية الرباط، بهدف الوصول إلى صياغة قاعدة دستورية جديدة تمكن من تنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.



وأفادت مصادر مطلعة بأن المواد المتعلقة بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية وشروطها والمدد الزمنية وشروط الترشح بما فيها الجنسية، ذلك فى محاولة جديدة للخروج من الجمود القانونى المتعلق بملف تنظيم الانتخابات فى ليبيا.

وتواجه هذه الجولة الجديدة من المفاوضات تحدى الوصول إلى صيغة توافقية لترشح العسكريين وحملة الجنسيتين أيضًا.

فبينما يسعى مجلس الدولة الليبى، لإقصاء خصومه من الشخصيات الليبية الثقيلة، ومنهم قائد الجيش الليبى خليفة حفتر وسيف الإسلام القذافى، يتمسك مجلس النواب بمنح فرصة الترشح لكل الليبيين دون إقصاء لأحد.

ويشكل هذا الملف أحد أبرز العوائق التى عرقلت فى نوفمبر 2021 الانتخابات الرئاسية والنيابية التى كانت تتوقعها البلاد منذ سنوات، ويعول عليها المجتمع الدولى لاسيما الأمم المتحدة من أجل العبور بالبلد إلى مسار الديمقراطية الطبيعى وطى صفحة الانقسام بين حكومتين.

يشار إلى أن لجنة «6 + 6» تضم أعضاء من البرلمان ومجلس الدولة، وأوكل إليها مهمة وضع قوانين انتخابية لإجراء الانتخابات. 

وجدد المبعوث الأممى عبد الله باتيلى، مؤخرًا التأكيد على أهمية دور اللجنة ومسئولياتها فى إصدار القوانين اللازمة لإجراء انتخابات شاملة فى ليبيا.