الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

لاصق طبى فى حجم طابع البريد يراقب أعضاء الجسم

طور مهندسو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)  جهاز استشعار مبتكرًا يمكن لصقه على الجلد لمراقبة أعضاء الجسم الداخلية للمرضى المصابين بفشل الكبد الحاد أو الفشل الكلوى أو الأورام السرطانية.



وذكرت دورية «Science Advances» أن الجهاز عبارة عن ملصق لزج فى حجم طابع البريد تقريبًا ويمكن ارتداؤه بسهولة على الجلد، يعمل بالموجات فوق الصوتية.

وتعمل ضمادة الاستشعار عبر إرسال موجات صوتية عبر الجلد إلى الجسم، تعكس هذه الموجات الأعضاء الداخلية لترتد إلى الملصق ومن خلال قياس وتتبع نمط الموجات المنعكسة يمكن اختبار صلابة الأعضاء.

وأوضح د. «شوانه تشاو»،  أستاذ الهندسة الميكانيكية فى معهد ماساتشوستس، أن أنسجة أعضاء الجسم تصبح صلبة بسبب المرض ومع ارتداء الجهاز يمكن مراقبة التغيرات فى الصلابة بشكل مستمر على مدى فترات طويلة، وهو أمر مهم للتشخيص المبكر لفشل الأعضاء فى وظائفها ما يسمح بتدخل الأطباء الفورى.

ويتميز هذا الملصق بالحساسية الشديدة للتغييرات الطفيفة فى تطور المرض، وعند اختباره، اكتشف المستشعر اللاصق علامات مبكرة لفشل الكبد الحاد لدى فئران التجارب.

وأضاف د. «هسياو تشوان ليو»  أن الضمادة تتيح مراقبة حالة المريض عقب عمليات زرع الأعضاء مثل الكبد والبنكرياس والكلى.