الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

صندوق تحيا مصر يطلق قوافل «أبواب الخير» بالمحافظات

تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتكثيف أنشطة الصندوق للحماية الاجتماعية لتخفيف العبء عن كاهل الأسر الأولى بالرعاية والوصول إليهم وتلبية احتياجاتهم الأساسية، بمختلف أنحاء الجمهورية، أطلق صندوق تحيا مصر، أمس، قوافل مبادرة أبواب الخير لتوفير المواد الغذائية الجافة لنحو 5 ملايين مواطن من الأسر الأولى بالرعاية، استعدادًا لاستقبال شهر رمضان المعظم، بحضور اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، وتامر عبد الفتاح، المدير التنفيذى للصندوق،  ود.سحر نصر، مستشار شيخ الأزهر- المدير التنفيذى لبيت الزكاة والصدقات، ود.على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، واللواء ممدوح شعبان، مدير عام جمعية الأورمان، ود.مصطفى إسماعيل، الأمين العام للجمعية الشرعية، ود. نوال الدجوي، رئيس مجلس أمناء جامعة أكتوبر، ونخبة من قيادات البنوك ورجال الأعمال والشخصيات العامة.



من جانبه، قال المدير التنفيذى لصندوق تحيا مصر، تامر عبدالفتاح: إن مبادرة أبواب الخير تجسد استراتيجية الصندوق فى تعزيز دور المسئولية المجتمعية، وحشد جهود مؤسسات المجتمع المدنى ورجال الأعمال وأصحاب الأيادى البيضاء، لرعاية الأسر الأولى بالرعاية فى المناطق الأكثر احتياجًا، وتعكس أيضًا روح التكاتف وقيم الخير والعطاء بين المواطنين وتسهم فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة فى المجتمع، مؤكدًا أنه سيتم إطلاق قوافل مبادرة أبواب الخير تباعًا إلى كل المحافظات، مشيرًا إلى أن أولى قوافل المبادرة انطلقت أمس إلى محافظات القاهرة والجيزة وقنا والأقصر وأسوان.

وأضاف المدير التنفيذى للصندوق، أن مبادرة أبواب الخير تستهدف توفير نحو مليون كرتونة بما يعادل اثنى عشرَ ألْفًا وثلاثمائة طن تقْريبًا من المواد الغذائية الجافة، لتحصل كل أسرة على كرتونة قوامها 12 كيلو وتحتوى على 5 كيلو أرز، و 3 كيلو مكرونة، و 2 كيلو سكر، وعبوة زيت، وعبوة شاي، ونصف كيلو فول تدميس، وكيلو بلح، بالإضافة إلى البروتين من الدواجن واللحوم، لتصل إلى الأسر الأولى بالرعاية اعتمادًا على قواعد بيانات الأسر المستهدفة لدى الصندوق، كما أن الصندوق بصدد تنفيذ حزمة برامج إضافية للحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية، حيث من المستهدف إطلاق حملة لإفطار 3 ملايين صائم خلال رمضان، علاوة على تجهيز 1000 فتاة من اليتيمات بكل مستلزمات الزواج خلال شهر رمضان،  وتوزيع مليون قطعة ملابس على طلاب الجامعات والأسر الأولى بالرعاية استعدادًا لعيد الفطر المبارك، وكان من المقرر تنظيم احتفالية كبرى لإطلاق مبادرة أبواب الخير لرعاية 5 ملايين مواطن بالمحافظات المختلفة، إلا أنه تم إلغاء الاحتفالية الكبرى لتوفير نفقات الاحتفالية للأسر الأولى بالرعاية.

من جانبه أعرب اللواء هشام آمنة عن سعادته بالمشاركة فى هذه الفعالية المهمة والإعلان عن بدء إطلاق قوافل «أبواب الخير» لرعاية مليون أسرة من الأسر الأولى والتى تتزامن مع اقتراب شهر رمضان الكريم، متقدمًا بخالص شكره وتقديره لجهود جميع مؤسسات المجتمع المدنى التى تتعاون مع صندوق تحيا مصر لتحسين الخدمات المقدمة للأسر الأولى بالرعاية خاصة فى ظل ما تشهده جميع الدول من ضغوط وأعباء إضافية فى ظل التحديات الاقتصادية المستمرة وهو ما يستدعى مزيدًا من تنسيق الجهود وتكاملها بين الحكومة والمجتمع المدني.

وأشار إلى أن الحكومة تعتبر منظمات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية إلى جانب القطاع الخاص ليست فقط شركاء فى عملية التنمية واتخاذ القرار ولكن أيضاً فاعلين رئيسيين فى معادلة حل التحديات على المستوى المحلى ، لافتًا إلى إدراك الحكومة أن رفع مستوى رضا المواطنين عن الخدمات المقدمة وتحقيق التنمية فى المجالات الحيوية بما فى ذلك الحماية الاجتماعية إلى جانب البنية التحتية والبحث العلمى والتكنولوجيا والرقمنة وبناء القدرات والاستثمار لن يتأتى إلا من خلال شراكات حقيقية مع منظمات المجتمع المدنى والمؤسسات الدولية والقطاع الخاص خاصة فى ضوء الإمكانات المادية والبشرية المتاحة.

وأضاف آمنة: «لعل ما نشهده  نحو إعطاء إشارة الإطلاق لقافلة أبواب الخير لتنطلق شاحنات صندوق تحيا مصر إلى جميع المحافظات بالتعاون مع عدد كبير من منظمات المجتمع المدنى هو خير دليل على هذا التوجه، كما أود أن أثنى على  جهود صندوق تحيا مصر الأخيرة التى لم تقتصر فقط على مد يد العون إلى أبناء الشعب المصرى ولكن أيضًا لأشقائنا فى فلسطين وسوريا من خلال قوافل إغاثية شاملة تعكس أن الدولة المصرية هى الأكثر حرصًا على ضمان نفاذ المساعدات الإنسانية إلى قطاع».