السبت 13 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الداخلية تستجيب لروزاليوسف

الأموال العامة تلقى القبض على المزور خالد الدومة ووائل عطا بتهمة التزوير وانتحال الصفة

ضبط كارنيهات "مضروبة" لنقابة الاعلاميين والدومة يعترف بتزوير بطاقة الرقم القومي بعقد وهمي لرئاسة التحرير  



خالد الدومة حاصل علي دبلوم تجارة وحكم عليها ١٠ سنوات في جناية تزوير بالعمرانية

 

استجابة لما نشرته روزاليوسف فى عددها الصادر بتاريخ ٢٠٢٤/١/١٢ عن قيام شخص يدعى خالد الدومة بانتخال صفة رئيس تحرير للنصب على المواطنين وإصدار بطاقة رقم قومى بنفس المهنة وهو ما يخالف القانون وقواعد نقابة الصحفيين خاصة أن المتهم «الدومة» حاصل على دبلوم تجارة.

 

استجابت وزارة الداخلية لما نشرته «روزاليوسف» وألقت الإدارة العامة للأموال العامة القبض على المتهم خالد الدومة بعد استئذان النيابة العامة للقبض عليه وتبين أنه يقود تشكيلا عصابيا لتزوير المحررات العرفية والرسمية وتقليد الاختام الحكومية، ودلت تحريات العقيد محمد وجيه مفتش مباحث الأموال العامة أن المتهم خالد «الدومة» دبلوم تجارة ويمارس نشاطا إجراميا واسع النطاق فى تزوير الكارنيهات التابعة للمؤسسات والجهات الحكومية، وترويج على عملائه سيئى النية  من راغبى الحصول عليها مقابل أموال وأضافت التحريات أن المتهم خالد الدومة يحوز جهاز حاسب آلى وطباعة يستخدمهما فى عمليات التزوير.

 

‏تم إصدار إذن من نيابة العمرانية وتم القبض على المتهم خالد الدومة الذى ينتحل صفة رئيس تحرير وتم ضبطه وتبين بحوزته أكثر من ١٠ كارنيهات «مضروبة» لكيانات صحفية وهمية وأهمها كارنيه باسم خالد الدومة مثبت به صورته منسوب صدوره إلى نقابة الصحفيين الأحرار دون عليه وظيفة على غير الحقيقة ولا يوجد كيان رسمى يسمى نقابة الصحفيين الأحرار للمتهم خالد الدومة  مدون عليها قطاع مكافحة الارهاب كما انتحل «الدومة»الحاصل على دبلوم تجارة منصب أمين عام نقابة الاعلاميين بالجيزة على غير الحقيقة.

 

وكانت المفاجأة بعد القبض على «المزور «خالد الدومة أنه سبق وصدر ضده حكم فى جناية تزوير رقم ٤٧٦٥جنايات قسم شرطة العمرانية تزوير  سنة ٢٠١٩ وأنه أصدر بطاقة رقم قومى بمهنة رئيس تحرير تنفيذى بالخارج واعترف المتهم أمام العقيد محمد وجيه أنه ارفق بالمستندات خطابا  وهميا يفيد بأنه عمل رئيس تحرير بإحدى المؤسسات الإعلامية بالخليج كما ضبط بحوزة المتهم شهادات خالية البيانات مزورة  ومختومة مدون عليها دبلومة فى الصحافة والإعلام من منظمة الأمم المتحدة ومجموعة من صور بطاقات الرقم القومى لمجموعة من الأشخاص وكذلك مجموعة كارنيهات لكيانات وهمية يستخدمها المتهم «الدومة»للنصب وانتحال الصفة.

 

وبمواجهة المتهم بالمضبوط اعترف بممارسة نشاط إجرامى فى تصوير المحلات الرسمية للجهات السيادية والحكومية بالبلاد والشهادات الدراسية بقصد استخدامها فى النشاط الإجرامى بموجب الكارنيه المضبوط بحوزته انتحل صفة صحفى مقيد بنقابة الصحفيين على خلاف الحقيقة واعترف المتهم خالد الدومة بتكوين تشكيل عصابى يساعده فيه المدعو وائل عطا الله الذى ينتحل صفة مستشار دولة فى مجال حقوق وأرشد المتهم الدومة على شريكه وتم القبض عليه وتبين انه يدعى وائل عطا الله وبحوزته كارنيه منسوب لحقوق الإنسان «انتحال صفة» ومدون عليه منسق عام وزارة الداخلية، والسابق ضبطة واتهامه فى قضيتي تبديد ‏واعترف المتهم وائل عطا بعلاقته بالمزور خالد «الدومة» وتبين أن المتهم عطا الله أنشأ صفحة على فيس بوك وانتخل صفة عضو مجلس حقوق الإنسان وكان يبث فيديوهات تسىء للأجهزة والدولة وكان يسب فيها المواطنين.

 

كما حصلت روزاليوسف على مستندات وصور تدل على قيام المتهم وائل عطا الله بانتخال صفه عضو منظمة حقوق الانسان ويقوم بطبع شهادات وهمية ويذهب بها الى أقسام الشرطة والجهات الحكومية بزعم تكريم الموظفين وروساء الأحياء.

 

كما قام المتهم وائل عطا الله بإيهام رئيس حى العمرانية السابق بأنه إعلامى وموظف بحقوق الإنسان وتقابل معه ثم وضع صورتهما على صفحته على فيس بوك وكتب عليها أنه ناقش خطط التنمية وقضايا المواطنين مع رئيس الحى  رغم أن المتهم وائل عطا الله حاصل على دبلوم وبدون عمل وسبق ضبطه واتهامه فى قضيتين.. تم ترحيل المتهمين خالد الدومة ووائل عطا الله الى النيابة العامة فى حراسة مشددة بإشراف اللواء أحمد مجاهد نائب مدير أمن الجيزة لقطاع الغرب وبقيادة العقيد سامح عابدين مأمور قسم شرطة العمرانية وقررت النيابة حبسهما ٤ أيام على ذمة التحقيق ثم جددت لهما حبسهما ١٥ يوما.