الأحد 21 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

8 طقوس عائلية تعلم الأبناء القيم وزيادة التواصل الأسرى

من التخييم معا إلى مشاركة تفاصيل يومنا فى وقت العشاء، إليك بعض الطقوس التى يمكنها تحسين العمل الجماعى فى العائلة، حيث تساعد الطقوس العائلية فى خلق شعور بالانتماء والعمل الجماعي، وأيضا فى غرس الشعور بالمسئولية واللطف والعمل الجماعى لدى الأطفال.



تساعد الطقوس العائلية الصحية على فهم العلاقات بشكل أفضل، مما يخلق شعوراً بالاستقلال وبيئة من الحب والرعاية، حيث لاحظ علماء النفس كيتلين سلافينز وتشيلسى بودى طقوساً يمكن أن تساعد فى زيادة الشعور بالارتباط والاسترخاء فى الأسرة.

■ عندما تجتمع العائلة فى وقت العشاء، يجب على كل شخص مشاركة نقطة واحدة عالية ونقطة واحدة منخفضة من يومه بأكمله، وهذا سوف يساعدنا على فهم بعضنا البعض بشكل أفضل.

■ يجب علينا إنشاء ليلة طعام ذات طابع خاص كل أسبوع حيث يكون الطعام ذا موضوع معين، ويجب على كل فرد فى الأسرة اختيار المواضيع.

■ يمكننا إنشاء مخيم بالبطانيات والوسائد، ويمكننا القيام بذلك حتى فى غرفة المعيشة. 

■ يجب أن يكون لدى العائلة وعاء امتنان حيث يمكن لكل شخص تدوين الأشياء التى يشعر بالامتنان لها، وفى نهاية الشهر، يمكننا قراءتها بصوت عالٍ.

■ بدلاً من تعليم الأطفال ما يجب عليهم فعله، عندما نأخذ مدخلاتهم ونشاركهم مسؤولية المنزل، يمكن أن يساعدهم ذلك على تحمل المسؤولية وفهم واجباتهم. 

■ من تناول العشاء العائلى إلى وجود وعاء الامتنان فى المنزل، يمكن للعائلات تعليم أطفالهم الشعور بالانتماء وجمال العمل الجماعي.

■ لتعزيز اللطف والرحمة، يجب أن نطلب من كل فرد من أفراد الأسرة مشاركة قصصهم الطيبة ورفع مستوى الأطفال بالإيجابية والتفاؤل.

■ لتعزيز التواصل العائلي، يمكننا إقامة ليالى العشاء والتخييم الداخلى وسباقات الأفلام، ويمكننا أيضا مشاركة أعلى المستويات وأدنى مستوياتها فى اليوم معا.