الخميس 16 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

200 مليون جنيه دعاية مرشحي الرئاسة








يشهد سوق المطابع وشركات الدعاية رواجًا هائلاً لم يشهده هذا القطاع من قبل، حيث رصدت الاحصاءات انفاق ما يقرب من 200 مليون جنيه دعاية لمرشحي الرئاسة، وقد يتسابق أكثر من مرشح لأبراز أقوي ما عنده من مطبوعات لاستخدامها في الحملات الإعلامية عن برامجه الرئاسية، فمن أهم عوامل جذب الناخبين تصميم البوستر الخاص بكل مرشح وكيفية تنسيق ألوانه وعناصر  الجذب في زاوية الصورة والألوان.

 

هذا بخلاف الكم الأقل من الإعلانات الدعائية للبرامج التي توزع في شوارع القاهرة وضواحيها ويظهر التنافس في إظهار قوة كل مرشح ومعياره حجم إعلان الأوت دور المثبت علي أعمدة ضخمة تحمل صورة المرشح والمنتشرة في أنحاء متفرقة من المواقع المتميزة في القاهرة والجيزة وعلي الطرق السريعة ويصل سعر هذا الإعلان الضخم المسمي بالأوت دور لأكثر من مليوني جنيه ويتنافس المرشحين في إظهار امكانية المادية في الإنفاق علي حملته الدعائية كنوع من إظهار القوة والنفوذ، والمستفيد الوحيد في هذه الحملات هم أصحاب المطابع ومكاتب الدعاية والإعلانات، كذلك استعان بعض المرشحين بكم هائل من الشباب لقيادة الحملات الإعلامية واستغلالهم في حمل البوسترات الخاصة بهم في الميادين والشوارع الرئاسية، وقام البعض بتوزيع بوستر لاحق علي خلفيات السيارات كنوع جديد في ترويج مرشحهم، يذكر أن بعض المطابع الخاصة لم تغلق أبوابها منذ بداية الحملات الانتخابية للمرشحين للوفاء بالكميات  المطلوبة.

 

يذكر أن سعر البوستر يتراوح من 10 جنيهات إلي 100 جنيه ويتداول الآن الحديث عن خسارة حازم اسماعيل الذي أنفق أكثر من 40 مليون جنيه في الحملة الدعائية الخاصة به ورغم ذلك أصبح خارج السباق.. فهو لم يستفيد مثل استفادة أصحاب شركات الدعاية التي قامت له بالحملة الدعائية.