السبت 13 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

شكرى لنظيره النيوزيلندى: مصر ترفض بشكل قاطع أى عملية عسكرية فى رفح

استقبل سامح شكرى وزير الخارجية، أمس «ونستون بيترز» نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية نيوزيلندا، وذلك فى إطار الزيارة التى يقوم بها الوزير النيوزيلندى إلى مصر.



وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، بأن اللقاء تناول مجمل العلاقات الثنائية بين مصر ونيوزيلندا، خاصة أن هذا العام يشهد الاحتفال بمرور خمسين عاما على تدشين العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، حيث توافق الوزيران على أهمية استغلال هذه المناسبة لإعطاء مزيد من الزخم للدفع بتعزيز أطر التعاون الثنائى فى مختلف المجالات. 

وأعرب شكرى عن تطلع مصر لاستضافة جولة المشاورات السياسية على مستوى مساعدى وزير الخارجية خلال العام الجارى، والتى تمثل فرصه سانحة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين فى مختلف المجالات.

اللقاء تطرق بشكل مستفيض إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وفى مقدمتها الحرب الجارية فى قطاع غزة، حيث حرص الوزير النيوزيلندى إلى الاستماع إلى تقييم الوزير سامح شكرى لمختلف جوانب الأزمة، فضلا عن المساعى التى تبذلها مصر لتيسير نفاذ المساعدات الإنسانية إلى القطاع وجهود الوساطة للتوصل الى وقف دائم وفورى لإطلاق النار وحشد الجهود الدولية لضمان استمرار نقل المساعدات. 

وحذر الوزير شكرى من استمرار تأزم الأوضاع الإنسانية الكارثية فى القطاع، مشدداً على ضرورة قيام مجلس الأمن بضمان التنفيذ الفورى لقرار ٢٧٢٨ وادخال المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطينى بشكل آمن وسريع ودون عوائق. كما جدد وزير الخارجية رفض مصر القاطع لأى سيناريوهات تستهدف التهجير القسرى لسكان غزة، أو الاجتياح البرى لمدينة رفح الفلسطينية.