السبت 15 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

يوسف توفيق.. بطل يهزم وحدته بـ«القاضية» ويفوز ببطولة البحر المتوسط لـ«الكيك بوكس»

يوسف يتوسط كابتن محمد صبيح رئيس الاتحاد والمدربة مريم يحيى
يوسف يتوسط كابتن محمد صبيح رئيس الاتحاد والمدربة مريم يحيى

«من رحم الألم يولد الأمل».. شعار رفعه الطالب يوسف توفيق 15 عامًا الذى نجح فى حصد المركز الأول والميدالية الذهبية فى رياضة الكيك بوكسينج ببطولة البحر المتوسط، التى أقيمت فى تركيا مؤخرًا، ليثبت للجميع أن الشخص بإمكانه صنع طريق النجاح لنفسه مهما كانت ظروفه صعبة أو قاسية.



يمارس يوسف رياضة الكيك بوكس منذ عام2017، حيث يقيم فى إحدي دور الأيتام التابعة لجمعية تنمية المجتمع المحلى بالمنتزه- المطرية، إذ حرمته الحياة من نعمة الأبوة والأمومة، ليفتح عينيه على أيتام آخرين بمثابة أخوات له فى دار الأيتام ذاتها، فيما تعوضه مديرة الدار فاطمة جمال عن حنان الأم، ويعوضه رئيس مجلس إدارة الجمعية عمرو شلبى عن الأب.. قالت فاطمة جمال مديرة دار الأيتام، إن يوسف يتمتع بدماثة خلق لا مثيل لها، فهو يحترم الكبير ويعطف على الصغير، كما أنه محبوب من أقرانه فى دار الأيتام التى يقيم بها، ويهوى ممارسة الكيك بوكس من صغره، وحريص على الذهاب للتمرين وقد شارك هذا العام فى بطولة البحر المتوسط ولعب بطريقتين، حصد بالطريقة الأولى الميدالية الذهبية والمركز الأول، وفى الطريقة الثانية حصد المركز الثالث والميدالية البرونزية.

وتابعت: أقيمت فى نفس الوقت بطولة العالم للكيك بوكس فى تركيا أيضًا وحصد يوسف المركز الثالث، وهذه أول مرة يشارك فيها يوسف فى بطولات عالمية وكونه يحرز مراكز متقدمة فهذا إنجاز كبير يحسب له.

نيفين القباج مع البطل يوسف توفيق
نيفين القباج مع البطل يوسف توفيق

 

رغم أن يوسف يمارس الكيك بوكسينج منذ سبع سنوات وعندما تراه تجده لا يهاب شيئًا لكنه وكما يقول شعر بحزن شديد؛ لأنه سافر بمفرده مع بعثة منتخب مصر للكيك بوكسينج دون أن يكون معه أحد من دار الأيتام الذين يعتبرهم بمثابة أهله وأسرته وعزوته، ولكنه نسى كل ذلك مع دعم مدربته كابتن مريم يحيى، وكذلك رئيس الاتحاد المصرى للكيك بوكس كابتن محمد صبيح وشعر أن تعبه لم يذهب سدى عندما حمل الميدالية الذهبية وعند عودته من البطولة استقبله الجميع بحفاوة بالغة، كما استقبلته الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى فى مكتبها وكرمته.

ومن جانبه قال يوسف: أشعر بفرحة شديدة بالإنجاز الذى حققته وبدعم كل أسرتى لى من دار الأيتام فهم أهلى الحقيقيون وكل نجاح أحققه يعود فيه الفضل لهم.