الأحد 21 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تمسكت بالأمل وأدركت اليقين

«أسماء» أول كفيفة فى مطروح تحصل على «الماجستير»

جانب من مناقشة الرسالة
جانب من مناقشة الرسالة

تمسكت بحبال الأمل وأدركت دروب اليقين فخاضت معارك العلم برسالة خاتم المرسلين «اقرأ».. هكذا بدأت «أسماء النتعى» أول باحثة ماجستير من ذوى الاحتياجات «كفيفة» بمحافظة مطروح تصريحاتها لـ«روزاليوسف».



إذ تؤكد أنها عانت كثيرًا إلى أن وفقت بمساعدة أسرتها فى الوصول لرسالة الماجستير بعد عقبات كثيرة.

«أسماء» لم تتخل عن الإيمان فى أثناء رحلة ممتدة للحصول على المعرفة وكان عنوان عقيدتها الراسخ فى قلبها وذهنها «فضل الله كبير والنور والصبر هم مفتاح الفرج»..تقول «أسماء»: كنت أفكر كثيرًا فى الأطفال ذوى الهمم وكيف سيتعاملون مع الطلاب الآخرين وكيف سيستفيدون من الدراسة وفكرت فى التعامل مع هذه الإشكالية، إذ يبدأ الطالب فى مطروح مرحلة الدمج من الإعدادية لكنه يدرس فى مدرسة نور بالابتدائية وهناك مشكلات منها عدم معرفة المعلم بالأدوات التى يستخدمها مثل طريقة برايل رغم أن الطفل فى مرحلة رياض الأطفال يحتاج إلى هذا الأمر حتى يتعلم القراءة لذلك قررت أن يكون موضوعى هو تنمية القراءة والكتابة عند المعلمين والمعلمات بالطفولة المبكرة عن طريق برنامج قائم على التفكير فوق المعرفي.

عملت «أسماء» كمعلمة لفصول النور للمكفوفين وأرادت تسجيل رسالة الماجستير ليكون موضوعها خاصا بما مرت به وما يمر به ويعانيه الطلاب من ذوى الهمم، مشددةً على أنها تتلقى دعمًا كبيرًا من أسرتها وأصدقائها ومعلميها.