الأحد 21 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الطريق لحل أزمة انقطاع الكهرباء

الحكومة تعتذر وتستجيب لشكاوى المواطنين.. وانتهاء الانقطاع بنهاية شهر يوليو

فى استجابة لشكاوى ومعاناة المواطنين فى الشارع، من فترات انقطاع الكهرباء، فى ظل موجة الحر الشديد، وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، الحكومة بالعمل الفورى لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من فترات انقطاع الكهرباء والتوزيع العادل لها، بمختلف المحافظات، كما وجه الرئيس الحكومة بالعمل على إنهاء تلك الأزمة بشكل تام، فى أقرب وقت.



 

وفى ضوء التوجيه الرئاسى، عقد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، اجتماعا يوم الثلاثاء، لمناقشة حلول مشكلة انقطاع الكهرباء، وسبل تخفيض فترة تخفيف الأحمال، والتوصل إلى حلول جذرية للأزمة، بحضور وزيرى الكهرباء والبترول وعدد من المسئولين.

 

وأشار رئيس الوزراء إلى توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بسرعة العمل على إنهاء أزمة انقطاع الكهرباء، من خلال اتخاذ القرارات الكفيلة بتخفيض فترات انقطاع التيار الكهربائى، مع ضرورة وضع مختلف الآليات الممكنة من أجل إنهاء هذه الأزمة فى أقرب وقت ممكن، مضيفا أن الحكومة تسعى حاليا لوضع الآليات التى تضمن إنهاء الأزمة، بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة المعنية.

 

وأكد رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة تدرك جيدا أبعاد الأزمة الحالية المتعلقة بانقطاع الكهرباء لتخفيف الأحمال، وكانت هناك جهود خلال الفترة الماضية، والدولة، بمختلف أجهزتها المعنية، تعمل على إنهاء هذه الأزمة فى أقرب وقت ممكن.

 

اعتذار للشعب

 

وتحدث الدكتور مصطفى مدبولى فى مؤتمر صحفى، عن خطة وإجراءات ستقوم بها الحكومة لإنهاء مشكلة الكهرباء، وحرص على توجيه اعتذار من الحكومة للمواطنين على استمرار قطع الكهرباء، قبل الحديث عن الإجراءات الحكومية التدريجية لتخفيف فترات انقطاع الكهرباء.. وقال رئيس الوزراء، إنه تم وضع خطة لتخفيف فترة انقطاع الكهرباء وتجاوز الأزمة فى الصيف بتكلفة تقدر بمليار دولار، بجانب التعاقد على شحنات من المازوت تقدر بـ 300 ألف طن ستصل بداية الأسبوع المقبل بتكلفة 180 مليون دولار.

 

وتابع قائلا، «استمرار تخفيف الأحمال 3 ساعات فى اليوم، لنهاية شهر يونيو، ثم تعود لساعتين بداية من شهر يوليو، وصولا لوقف قطع الكهرباء فى الأسبوع الثالث من شهر يوليو، مضيفا أنه سيتم استثناء شهر أغسطس بالكامل، من تخفيف الأحمال وقطع الكهرباء.

 

غلق المحلات التجارية

 

وتعهد رئيس الوزراء أنه سيتم إنهاء أزمة الكهرباء بالكامل بنهاية العام الجارى، وأنه لا توجد أزمة توليد طاقة ولا نقل ولكنها أزمة تدبير الوقود.

 

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أنه فى ضوء جهود ترشيد الكهرباء، سيتم غلق المحلات التجارية 10 مساء باستثناء السوبر ماركت 1 صباحًا اعتبارا من الأسبوع المقبل.

 

وأوضح شهر يونيو شهد 3 موجات حارة غير مسبوقة، موضحا أن الاستهلاك وصل فى يوم واحد 36 جيجا من استهلاك الكهرباء بسبب درجات الحرارة، موضحا أن مصر توقفت على تصدير الوقود منذ 3 سنوات بسبب حجم الاستهلاك المتزايد.

 

كما أشار إلى أن أحد الحقول فى دول الجوار خرج عن الخدمة وحدث به عطل وتوقف عن العمل أكثر من 12 ساعة وهو ما أدى لزيادة فترة انقطاع الكهرباء. 

 

أسئلة البرلمان

 

وفى البرلمان، قال المستشار علاء الدين فؤاد وزير شئون المجالس النيابية، إن الحكومة تتعهد أمام مجلس النواب أنه اعتبارا من أول شهر يوليو المقبل سيكون هناك تخفيف فى أحمال الكهرباء بقدر الإمكان.

 

جاء ذلك، ردا على بيانات عاجلة قدمها عدد من النواب، حول انقطاع التيار الكهربائي، التى طالب فيها النواب الحكومة بإيجاد خطة بديلة.

 

وقال المستشار علاء الدين فؤاد، نحن نتقبل كل ما قاله النواب من معاناة الناس من انقطاع الكهرباء، لافتا إلى أن وزارتى الكهرباء والبترول أصدرتا بيانين أوضحتا فيهما أن كميات الغاز كانت محددة، لكن نظرا لارتفاع درجات الحرارة أدى إلى استهلاك الغاز، وبالتالى نحتاج لكميات أكبر.