الأحد 21 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الربط بين المتحف المصرى الكبير ومنطقة الأهرامات

الطريق إلى 30 مليون سائح أجنبى

على مدار 10 سنوات لم يكن قطاع الآثار والسياحة بعيدًا عن اهتمام الدولة، حيث دعمته بشكل غير مسبوق فى كثير من الأمور، مما أدى لتحقيق كثير من النجاحات على أرض الواقع بمختلف المحافظات، خاصة أن القيادة السياسية تدرك وتعى جيدًا أهمية الآثار كقوة ناعمة تمتلكها مصر وتتفرد بها على دول العالم المختلفة، كذلك السياحة التى تعتبر رافدًا مهمًا فيما يتعلق بالاقتصاد القومى.



 

وإذا نظرنا إلى مشروعات الآثار الجارى العمل فيها، كان هناك 5 مشاريع مهمة تستعد للافتتاح خلال الفترة المقبلة بعد انتهاء العمل فيها، لكن هذه المشاريع أصبحت 4، وذلك بعد افتتاح المتحف اليونانى الرومانى فى الإسكندرية، ويتبقى المتحف المصرى الكبير ومتحف عواصم مصر الذى يقع ضمن مكونات مدينة الثقافة والفنون فى العاصمة الإدارية الجديدة، وهناك أيضًا قصر محمد على بشبرا الخيمة، كذلك مشروع تطوير منطقة الأهرامات فى الجيزة، ومشروع تطوير منطقة ميدان الرماية والربط بين المتحف المصرى الكبير ومنطقة الأهرامات، بحيث تكون تجربة زيارتها ممتعة ومصدر جذب للزوار والسائحين، هذا غير ما يقرب من 70 مشروعًا أثريا تم افتتاحها، ومراكز زوار للمناطق الأثرية تم افتتاحها فى كثير من المحافظات.

 

مساجد ومتاحف

 

وشهد قطاع الآثار خلال السنوات الماضية نجاح مشروع تطوير مسار العائلة المقدسة، حيث قال الدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية: إنه تم تطوير 25 نقطة على طول المسار فى 8 محافظات، كما تم افتتاح عدد من المساجد الأثرية منها مسجد السيدة فاطمة النبوية بالدرب الأحمر، ومسجد السيدة زينب- رضى الله عنها-، ومسجد الأقمر فى شارع المعز، وآخرها مسجد الطنبغا الماردانى فى القاهرة التاريخية الذى تم تطويره وترميمه بالتعاون مع مؤسسة أغاخان، كما يوجد أكثر من 100 مبنى أثرى وموقع تم الانتهاء من ترميمها وتطويرها.

 

وعن المتاحف، أوضح مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، أن المتاحف التى تم إنشاؤها وتطوير بعض الموجود منها بالفعل وبلغت أكثر من 20 متحفًا، وآخرها وأبرزها المتحف اليونانى الرومانى فى الإسكندرية، مشيرًا إلى أنه جار حاليًا تطوير وترميم متحف رشيد الوطنى، كذلك المتحف المصرى بالتحرير الذى يشهد مشروع تطوير يتناسب مع كونه أحد أهم وأقدم المتاحف فى العالم، وهو المشروع الذى يتم بالتعاون مع تحالف 5 متاحف أوروبية، هى البريطانى واللوفر وتورين ولايدن وبرلين، وشهد المشروع تقدمًا كبيرًا فى إنجاز أبرز مكوناته وخاصة تطوير كثير من قاعات العرض.