الأحد 21 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بند الـ8 سنوات يسبب فتنة فى «الجبلاية»

تقدم  17  ناديا  من  أعضاء  الجمعية  العمومية  لاتحاد  الكرة،  وهى  «الشرقية  والفكرية  بالمنيا  والواسطى  ببنى  سويف  والمدينة  المنورة  بالأقصر  وشبان  قنا  و4  أندية  بمرسى  مطروح»،  ويبلغ  عدد  أعضاء  الجمعية  العمومية  126  ناديًا  بطلب  لعقد  جمعية  عمومية  غير  عادية  من  أجل  مناقشة  إمكانية  إجراء  بعض  من  التعديلات  على  لائحة  النظام  الأساسى  الخاصة  باتحاد  الكرة،  منها  إلغاء  بند  الثمان  سنوات  والمتواجد  فى  اللائحة  الحالية،  الذى  يمنع  أى  عضو  باتحاد  الكرة  من  الترشح  حال  بقائه  بمجلس  الإدارة  لـ8   سنوات،  حيث  ترى  الأندية  الـ17  أنه  يجب  ترك  هذا  الأمر  للجمعية  العمومية،  والتى  تختار  من  تراه  مناسبًا،  وفى  نفس  الوقت  من  حقها  عدم  اختيار  من  لا  تراه  مناسبًا  لها.



ويرى  البعض  أن  هانى  أبوريدة،  رئيس  اتحاد  الكرة  الأسبق،  الذى  من  المحتمل  ترشحه  فى  الانتخابات  المقبلة،  التى  من  المقرر  إجراؤها  بعد  أوليمبياد  باريس،  وتنطلق  نهاية  شهر  يوليو  المقبل،  ويشترط  إلغاء  بند  الـ8  سنوات  من  أجل  الترشح  حتى  يشكل  قائمته،  كما  تسعى  الأندية  إلى  إلغاء  نظام  الانتخاب  بالقائمة  حتى  يكون  الأمر  متسعًا  لمن  يرغب  فى  خوض  الانتخابات  دون  التقيد  بقائمة  معينة.  

ويقول  رئيس  أحد  الأندية-  الذى  رفض  ذكر  اسمه:  إن  أزمة  الجمعية  العمومية  هى  الاعتماد  فى  اختياراتها  على  المجاملات  والقبائل  والعصبيات  وليس  الكفاءة،  مضيفًا:  «إننا  نرغب  فى  زيادة  موارد  الأندية  عن  طريق  رفع  نسبة  البث  الفضائى،  التى  تحصل  عليها  أندية  القسم  الثانى  والبالغة  20%  فى  لائحة  النظام  الأساسى  الحالية،  يتم  تقسيمها  إلى  10%  لاتحاد  الكرة  و5%  لأندية  القسم  الثانى،  ومثلها  للقسم  الثالث،  ونحن  نرغب  فى  أن  تكون  10%  لكل  قسم،  بالإضافة  إلى  الحصول  على  نسبة  من  مباريات  المنتخب  الوطنى  الأول  لكرة  القدم  ولقاءات  السوبر،  كما  تسعى  الأندية  إلى  توفير  إقامة  للجمعية  العمومية  على  نفقة  اتحاد  الكرة  خلال  إجراء  الانتخابات،  لاسيما  أن  هذا  الأمر  يعوق  الأندية  المتواجدة  فى  المحافظات  البعيدة  عن  القاهرة،  مثل  مرسى  مطروح  وسيناء  والصعيد  وسيوة  وغيرها  من  الحضور  فى  الجمعية  العمومية  السابقة.

وأضاف  «المصدر»،  أن  مسألة  إقامة  جمعية  عمومية  غير  عادية  تحتاج  لموافقة  25%  من  أعضائها  أى  نحو  32  ناديًا  وهو  ما  لم  يحدث  حتى  الآن  ومن  الوارد  أن  يكتمل  العدد  قبل  موعد  إجراء  الانتخابات،  كاشفًا  عن  أن  جمال  علام،  رئيس  اتحاد  الكرة،  على  جروب  «الواتس  آب»  الخاص  بأندية  الجمعية  العمومية،  قال:  إنه  يرفض  إجراء  أى  تعديل  على  لائحة  النظام  الأساسى،  وأن  الانتخابات  ستقام  بنظامها  الحالى  فى  الوقت  الذى  طالب  فيه  «علام»  أحد  أعضاء  الجمعية  العمومية  بشكل  سرى  إجراء  التعديلات!.

وأشار  «المصدر»،  إلى  أن  الانتخابات  القادمة  تواجه  أزمة  كبيرة،  فى  لائحة  النظام  الأساسى  التى  حددت  الأندية  التى  لها  حق  الانتخاب،  وهى  18  ناديًا  من  أندية  القسم  الأول،  و48  ناديًا  من  القسم  الثانى،  وكذلك  أندية  القسم  الثالث،  بالإضافة  إلى  عدد  من  أندية  القسم  الرابع،  والكرة  النسائية  وكرة  الصالات،  والأزمة  هنا  فى  أن  اتحاد  الكرة  قام  بإجراء  تعديل  على  القسم  الثانى،  وهو  «أ»  والمقصود  به  دورى  المحترفين،  الذى  يضم  20  ناديًا،  و«ب»  الذى  يضم  69  ناديًا،  فكيف  سيتم  اختيار  الـ48  ناديًا  من  بين  89  ناديًا؟!،  وما   المعايير  التى  على  أساسها  يتم  الاختيار،  وأن  هذا  الأمر  يهدد  ببطلان  الانتخابات.