الأحد 21 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

المهرجان القومى للمسرح يكرم الفنان أسامة عباس بدورته الـ17

استقبل المسرحيون خبر تكريم الفنان الكبير أسامة عباس بسعادة كبيرة واعتبر الجميع هذا التكريم عرفانا لمشوار هذا الفنان العامر بالأعمال الثرية شديدة التنوع والثراء سواء بالمسرح أو الدراما التليفزيونية، ولد الفنان أسامة عباس يوم (23 ) يوليو عام 1935م، حصل على درجة الليسانس من كلية الحقوق جامعة القاهرة، عمل فى البداية محاميا بإحدى الشركات، وبعدها تعرف بالضيف أحمد الذى ساعده على الالتحاق بمجال الفن، ثم انضم فى أواخر حقبة الستينيات إلى فرقة ثلاثى أضواء المسرح، شارك بأول مسرحية له «طبيخ الملائكة»مع ثلاثى أضواء المسرح سنة 1969م، ثم شارك الفريق بعدة أعمال متتالية، منها  «أحدث امرأة فى العالم»، «فندق الأشغال الشاقة»، «جوليو وروميت».



انضم بعد ذلك إلى فرقة «المدبوليزم» عام 1974، وشارك فى عروضها بين عامى 1975 و 1979، وقدم مع الفريق عددًا من الأعمال المسرحية المهمة «مع خالص تحياتى»، «راجل مفيش منه»، و«لم يكن هناك سبب محدد»،  وبعد تجربته مع «المدبولزم» تنقل بين عدة فرق مسرحية، قدم فيها أعمالًا أخرى لا تقل شهرة عن الأعمال سالفة الذكر، ومنها «مزرعة الحيوان، امبراطور عماد الدين، الصول والحرامي، نص أنا ونص أنت، بحبك يا مجرم، لا مؤاخذة يا منعم، العين الحمرا»، وكذلك قدم فى مسرح الدولة: «القاتل خارج السجن، يا ناس افهموا، الساحرة، حكمت هانم ألماظ»، وكانت آخر أعماله المسرحية «رد قرضى» عام 1999، مع الفنان محمد سعد، ومن إخراج هشام جمعة.

 شارك الفنان أسامة عباس بشكل مكثف فى الدراما  التليفزيونية، ومن مسلسلاته (رحلة السيد أبو العلا البشري، دموع فى عيون وقحة، بوابة الحلواني، رأفت الهجان، أوبرا عايدة)، كما له أعمال متميزة فى السينما منها مثلًا: مين يجنن مين، احترس من الخط، هالو أمريكا، الواد محروس بتاع الوزير، فى الصيف لازم نحب . ليلة القبض على بكيزة وزغلول، يا عزيزى كلنا لصوص، المذنبون، الحفيد، فيفا زلاطا، وغيرها.

 كما يكرم المهرجان أيضا هذه الدورة والتى يترأسها الفنان محمد رياض والفنانة سلوى محمد علي، والفنان أحمد بدير، وأحمد آدم والفنان عزت زين والكاتبة الدكتورة نجوى عرنوس.