صحيفة روز اليوسف | من يقدم الطعام للمفطر بغير عذر شريك فى الآثم
الأربعاء 26 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

من يقدم الطعام للمفطر بغير عذر شريك فى الآثم




أفتى الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق بأن «من يقدم الطعام لمسلمين وهو يعلم أن لا عذر لهم فى الإفطار فهو شريك معهم فى الإثم».
وقال جمعة  إن «على صاحب المحل أو المطعم أن يقرر بنفسه هل يفتح أم لا خلال نهار رمضان، وأن لا يكون ذلك بقانون، بل يكون ذلك على حسب طبيعة السلعة وطبيعة المتعاملين مع المحل أو المطعم، وأن يكون هذا بدافع من صاحب المطعم نفسه كى يكون فى حرز من الوقوع فى الإثم، ومن يقدم الطعام لمسلمين ويعلم أنهم واجب عليهم الصوم فيكون شريكًا فى الإثم معهم لتسهيله المعصية لهم».
وشرح جمعة كيفية حساب الوقت والأذان، وأوضح أن مصر تقع على خط أفقى وطولى 30 وأن ملتقى هذين الخطين هو الهرم الأكبر، وأن مصر تقع على خطين تقريبا وأن المسافة بين الخط والآخر أربع دقائق، وهى مقدار ما تأخذه الشمس لكى تصل إلى الخط التالي، ولذلك فيمكن للمسلم أن يحسب فرق التوقيت بين القاهرة والبلد الذى هو فيه بحساب مقدار بعده عنه، فلو كان بعيدا بنسبة خط واحد فيكون فرق التوقيت أربع دقائق.
وأوضح جمعة أن هذا علم كان يدرس فى الأزهر حتى أواخر الأربعينات وكان آخر من درسه الشيخ الزرقانى وهو يسمى بـ «علم الهيئة».