الأربعاء 8 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

د. نبيل فاروق: حافظت على الهوية الوطنية

د. نبيل فاروق: حافظت على الهوية الوطنية
د. نبيل فاروق: حافظت على الهوية الوطنية




30 يونيو ليست شهادة فقد كنا غرقى فى البحر وطفت بنا على السطح لنلتقط أنفاسنا، فبعد 25 يناير خاضت مصر حرب ثانية بين التيارات الثورية الموجودة على الساحة وإنحاز كل فريق إلى جماعته ودخلوا فى اشتباكات واتهامات، لقد كنا على شفا الهاوية التى سقطت فيها معظم دول الربيع العربي، استغرق الأمر بعض الوقت حتى فهم الناس ذلك واجتمعوا على هدف واحد وهو إقصاء الإخوان المسلمين من الحكم وفى 30 يونيو كان الحسم والحكم النهائى لصالح هويتنا وعدم التفريط فى الدولة المدنية،
 فمن جاءوا بثوب الدين «بتوع ربنا» كانت غايتهم دنيوية سياسية لاعلاقة لها بالدين وقيمه فلم يكن لهم أكثر من طعم يجتذبوا به الشعب إلى شباكهم وأهدافهم، كنت واحداً مما أشرفوا على اليأس من تغيير الأمور لكن شاءت إرادة الله أن يجتمع الناس على زوال هذا الحكم.