الخميس 2 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

من يحاسب على فاتورة إهانة الكرة المصرية

مهــزلــة «يــا بيـــه»

سنخوض القمة بالناشئين.. الحافلة فى الطريق لكنه مزدحم.. الأمطار تعطل وصولنا .. تأخير المباراة ساعة كاملة.. الزمالك مازال فى الطريق.. الحافلة تترك فريق الناشئين وتعود للنادى.. معرفش الفريق فين يا بيه.. الأهلى وطاقم التحكيم فوق أرضية الملعب .. الحكم يعلن انتهاء المباراة.. لوهناك جزء آخر من فيلم العار الشهير فى تاريخ السينما المصرية لكان ما حدث فى ستاد القاهرة الدولى ليلة القمة المصرية بالدورى هوذاك الجزء. مهزلة كان العالم يتابعها على الهواء مباشرة عبر سلسلة من الأحداث المؤسفة للغاية أكبر المتضررين منها هوسمعة الكرة المصرية واسمها الكبير وتحديدا أن مباراة القمة لها شعبيتها الجارفة داخل وخارج مصر. يكفى فقط الاشارة لرد فعل طاقم تحكيم المباراة الليتوانى الذى أكد صدمته واندهاشه من تلك الأحداث التى لم يروا مثلها قط . والغريب أن رئيس الزمالك بعد كل تلك الأحداث يخرج ليؤكد انه حمى لاعبى الزمالك والأهلى من خوض لقاء القمة. وأضاف المستشار مرتضى منصور رئيس الأبيض أنه خاف على لاعبى الفريق قبل المواجهة المقبلة أمام الترجى التونسى فى دورى الأبطال. وقال : «لقد حميت وطنى من تكرار العنف الذى حدث فى لقاء السوبر، وقد علمت بوجود نية لدى بعض لاعبى الطرفين لإحداث أزمات خلال القمة». وأكد أن الزمالك لم تكن لديه مشكلة فنية لخوض اللقاء أمام الأهلى خاصة بعد ارتفاع الحالة المعنوية للاعبين بالفوز ببطولتى السوبر المحلى والإفريقى. كما رفع رئيس الزمالك من سقف التحدى قائلا : «لا أحد يجرؤ على خصم نقطة واحدة من الزمالك.