الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

«صداقة مسمومة».. سائق أكتوبر يقتل زميله طمعا فى سيارته 

 «احرص من عدوك مرة، وصديقك ألف مرة»، لم تبالغ كلمات هذه المقولة فى تشديدها على توخى الحذر من الاصدقاء، بعد وقوع جرائم عدة جراء خيانة بعضهم البعض. واقعة اليوم حينما زين وسهل الشيطان لقلب وعقل الجانى السرقة، وأنه قاب قوسين أو أدنى من امتلاك وفير الأموال، إذا تمكن من الاستيلاء على سيارة صديقه، وفى سبيل الحصول عليها أقدم على قتل صديقه، ظن أنه فى مأمن بعدما تخلص من جثه، إلا أن عيون رجال الداخلية الساهرة تمكنت من كشف غموض الواقعة، وسقط فى يد مباحث الجيزة.



«طرف الخيط»

البداية عندما تبلغ للعقيد عمرو حجازى مفتش مباحث اكتوبر  بالعثور على جثة لأحد الأشخاص فى العقد الرابع داخل شيكارة بلاستيكية، أمام أحد المصانع بالمنطقة الصناعية بدائرة القسم، وبها جروح قطعية بالرأس.

«تحريات المباحث»

بعد توجيهات اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، توصلت جهود فرق البحث الجنائى برئاسة اللواء سامح الحميلى نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إلى تحديد شخصية المجنى «سائق سيارة نقل، مُقيم بمدينة 6 أكتوبر، وأصل بلدته مركز شرطة مغاغة بالمنيا»، وأكدت المعلومات التى أشرف عليها العميد علاء فتحى رئيس مباحث قطاع اكتوبر ارتكاب الواقعة «سائق، مُقيم بدائرة القسم».

«فك اللغز»

 افتضح الجانى وكشفت فعلته عندما قام بعرض سيارة المجنى عليه للبيع بثمن بخس بدائرة القسم. فتم اخطار اللواء محمود السبيلى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة الذى أمر بسرعة القبض عليه

 «ضبط وإسقاط»

عقب تقنين الإجراءات، تم ضبط  القاتل وبحوزته سيارة المجنى عليه، وبمواجهته اعترف أمام اللواء عاصم ابو الخير مدير المباحث الجنائية بارتكابه للواقعة.

«تفاصيل الجريمة»

 قال المتهم خلال اعترافاته أمام اللواء اللواء سامح الحميلى: ارتبطت بعلاقة صداقة بالمجنى عليه، وعقدت العزم على قتله وسرقة سيارته، وأضاف المتهم للواء سامح الحميلى نائب مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة أنه فى سبيل تنفيذ مخططه قام بتاريخ الواقعة بالاتصال بالمجنى عليه وطلب منه الحضور لمسكنه بزعم نقل بضائع بسيارته إلى مدينة الإسكندرية، وعقب حضوره قام باستدراجه إلى داخل الجراج سكنه وباغته بالضرب على رأسه بقطع حديد  «ماسورة» محدثاً إصابته التى أودت بحياته، واستكمل: قررت التخلص من الجثة، فقمت بإلقائها بمكان العثور، وعقب ذلك قمت بالاستيلاء على السيارة وبيعها لأحد الأشخاص «مقاول»، نظير مبلغ 50 ألف جنيه دون علمه بكونها من متحصلات واقعة سرقة.

 «المضبوطات»

تم بإرشاد المتهم ضبط السيارة الخاصة بالمجنى عليه، والأداة المستخدمة فى ارتكاب الواقعة، و مبلغ 35 ألف جنيه من متحصلات بيع السيارة، وأضاف بإنفاقه باقى المبلغ.