الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

طالبة تطعن والدها دفاعًا عن والدتها بالخانكة

« لم أقصد قتله أنا كنت ببعده عن ضربه لوالدتى ولى» بتلك الكلمات بدأت طالبة فى عاما السادس عشر من عمرها، حديثها عن قتل والدها، حيث أقدمت على طعنه فى مشاجرة مع والدتها وأثناء تعديه بالضرب لوالدتها حاولت الدفاع عنها اللى أنها أنهت حياته، وأصابت والدتها فى زراعها، جريمة بشعة شهدتها عزبة الرمل التابعة لقرية أبوزعبل مركز الخانكة، حيث طعنت طالبة والدها بسلاح أبيض سكين مطبخ ما أسفر عن مصرعه فى الحال، وذلك فى مشاجرة مع زوجته تدخلت المتهمة «نجل المجنى عليه» وطعنته، وتم القبض على المتهمة.



الواقعة ترجع إلى تلقى اللواء فخرالدين العربى مدير أمن القليوبية، إخطارا من الرائد محمد حبيش معاون أول مباحث مركز الخانكة، يفيد بورود بلاغ بمشاجرة بناحية عزبة الرمل بأبوزعبل ووفاة شخص.. وبالانتقال والفحص تبين للعميد خالد المحمدى رئيس مباحث القليوبية، حدوث مشادة كلامية بين كل من «إبراهيم. م. ق» 42 سنة، حداد مسلح،  الذى توفى إثر إصابته بجرح طعنى بالصدر، وزوجته «فايزة. م. ع» 36 سنة ربة منزل، بسبب خلافات زوجية مستمرة بينهما تطورت لمشاجرة قام خلالها المتوفى بالتعدى على زوجته بالضرب، مما أثار حفيظه ابنتهما «ياسمين. ا. م» 16 سنة، طالبة، فقامت بطعن والدها بسكين المطبخ بالصدر أسفر عن مصرعه فى الحال واصابة والدتها بجرح قطعى فى زراعها.

تمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط المتهمة، وبمواجهتها اعترفت أن والدها دائم التعدى عليها بالضرب ويسئ معاملتها هى ووالدتها، وعندما شاهدته يتعدى بالضرب على والدتها، حاولت التدخل ولكنه حاول ضربها هى الأخرى فاستهلت السكين وطعنته فى صدره فسقط غارقًا فى دمائه، تحرر محضر بالواقعة.

وبعرضها على النيابة، أمرت بحبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات،  وقرر قاضى المعارضات تجديد حبس المتهمة 15 يوما على ذمة التحقيقات.