الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

رسالة للعالم بأن المقاصد السياحية المصرية آمنة

«عيد الأضحى» ينشط السياحة الداخلية وتقترب نسبة الإشغال من الـ 50% المقررة للفنادق

تشهد الحركة السياحية الداخلية فى المحافظات والمدن الساحلية حركة من الانتعاش بالتزامن مع اجازة عيد الفطر المبارك .إضافةً إلى زيادة نسب الاشغال فى المطاعم السياحية من 25% إلى 50%. خاصة فى محافظات شرم الشيخ والغردقة ومطروح وهى المحافظات الثلاث التى حصلت غالبية فنادقها على شهادة السلامة الصحية المعتمدة من وزارتى السياحة والاثار والصحة والتى تطبق كل المعايير الدولية فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».



واكد خبراء السياحة والسفر؛ أن الحركة السياحية تزايدت أيضا بعد قرار وزيرة البيئة و فتح محميات جنوب سيناء والبحر الأحمر برا للزوار للرحلات البرية.

وفى البداية أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء؛ أن المحافظة كانت فى استقبال السائحين لقضاء إجازة عيد الأضحى حيث شهدت شواطئ شرم الشيخ اقبالا ملحوظا على السياحة الداخلية مما يعكس صورة إيجابية فى الخارج ويبعث رسالة اطمئنان بأمان للسائح الأجنبى.

واشار الى ان نسب الاشغال فى الفنادق والمنتجعات خلال فترة العيد بالمحافظة تصل إلى حوالى 80% من نسب الاشغال المقررة وفقا لمجلس الوزراء وهى 50% من سعة الفندق فى ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال إن هناك اقبالا من السائحين على زيارة المحميات الطبيعية فى المحافظة ومنها رأس محمد- نبق - أبو جالوم - طابا- سانت كاترين وذلك بعد قرار وزيرة البيئة د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بشأن فتح محميات جنوب سيناء والبحر الأحمر للزوار، مع الالتزام باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية. 

واشار الى ان تخفيض رسوم دخول المحميات  بنسبة 50% على جميع رحلات الأفراد و كذلك رحلات اللنشات اليومية ساهم أيضا فى زيادة الإقبال على زيارة تلك المحميات، وذلك فى ظل الأدلة الإرشادية الخاصة بالرحلات البرية والبحرية بمحميات جنوب سيناء، وأيضا البحر الأحمر لممارسة الانشطة مع الالتزام بالتباعد الاجتماعى، والتزام الشركات السياحية بتوضيح كل الاشتراطات للمشاركين بالرحلة والإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها وكيفية التعامل مع المخلفات أثناء التواجد بالمحميات.مع ضرورة مراعاة إجراء التعقيم والتطهير للمركبات والأسطح مع الالتزام بارتداء المهمات الوقائية والتخلص منها فى اكياس مغلقة ويتم تطهيرها ونقلها إلى الأماكن المخصصة لذلك عند انتهاء الرحلة .

وفيما قالت دينا بكرى عضو شعبة السياحة بغرفة الجيزة التجارية وعضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، أن عودة السياحة الداخلية سيساهم فى جذب السائح الأجنبى ؛ وهذا يتطلب اعداد حملات قوية داخل السوق المصرى لتنشيط السياحة الداخلية من خلال حزمة إجراءات خاصة مع موسم الاجازات وانتهاء العام الدراسى والمصايف وليس فقط اجازة عيد الاضحى ومنها ضرورة تعاون المصالح والجهات الحكومية والقطاع الخاص على اعداد برامج سياحية بالتنسيق مع الفنادق والقرى السياحية تشمل عروض مناسبة لاستقطاب السياحة الداخلية مع تسهيلات فى اسعار الطيران والانتقالات وكذلك تقديم اسعار جيدة من الفنادق لهذه الجهات فى حالة التعاقد على جروبات سياحية متعددة من الشركات والبنوك على سبيل المثال.

واقترحت بكرى، تنفيذ عدد من المبادرات السياحية بالمدن السياحية المصرح لها بعودة النشاط لجذب طلاب المدارس والجامعات بالتنسيق مع وزارتى الشباب والرياضة والتعليم العالى وكذلك توقيع بروتوكولات تعاون بين الهيئات والشركات وجمعيات المستثمرين بهذه المدن السياحية لاستقبال افواج سياحية بعروض واسعار مناسبة.وابرام اتفاقيات مع وزارات السياحة والآثار والتعليم والشباب والرياضة والطيران المدنى بهدف تسيير وتنظيم رحلات للشباب والمصريين للمدن السياحية بأسعار مخفضة من خلال برامج وعروض ترويجية يتم الاتفاق عليها.

وأوضحت أن البرامج السياحية المخفضة سيكون لها اكثر من هدف ومنها هدف تعليمى وتثقيفى ونشر الوعى السياحى والتعريف بمعالم مصر وكذلك رسالة للعالم بأن المقاصد السياحية المصرية آمنة ويستمتع المصريون بقضاء اجازاتهم فيها. واقترحت أن يتم تطبيق فكرة قطار الشباب الذى تنفذه وزارة الشباب والرياضة فى باقى الوزارات لموظفيها وفى قطاع البنوك والهيئات الحكومية المختلفة.

ومن جانبه قال د.جمال حسن الخبير السياحى، أن فنادق المدن الساحلية مثل الإسكندرية ومطروح والساحل شهدت اقبالا من الزائرين مع بداية اجازة العيد؛ كما ان تقريبا نصف المنتجعات والفنادق المصرية حصلت على شهادة السلامة الصحية المعتمدة من وزارتى السياحة والاثار والصحة.

وحول السياحة الاجنبية الوافدة، فى شرم الشيخ والغردقة، أوضح أنها تأتى من دول أوكرانيا وبيلاروسيا وكازاخستان، وتتزايد بصورة كبيرة منذ استئناف الرحلات الخارجية لمصر.