الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
هارون الرشيد

هارون الرشيد

يعتبر هارون الرشيد من أشهر الخلفاء العباسيين، وأكثرهم ذكرًا حتى فى المصادر الأجنبية كالحوليات الألمانية فى عهد الإمبراطور شارلمان التى ذكرته باسم ارون، والحوليات اليابانية والصينية التى ذكرته باسم الون. 



أما المصادر العربية فقد أفاضت الكلام عنه لدرجة أن أخباره قد امتزجت فيها حقائق التاريخ بخيال القصص، ولا سيّما كتاب «ألف ليلة وليلة» التى صورته بالخليفة المسرف فى الترف والملذات، وأنه لا يعرف إلا اللهو وشرب الخمور ومراقصة الغانيات.

 والواقع أن هذا الخليفة كان من خيرة الخلفاء فقد كان يحج عامًا ويغزو عامًا، وقد نقل ابن خلكان أن الرشيد قد حجّ تسع مرّات وكان يصلى فى اليوم مائة ركعة. إلى أن مات، ويتصدق بألف، وكان يحب العلماء، ويعظم حرمات الدين، ويبغض الجدال والكلام، ويبكى على نفسه ولهوه وذنوبه، لا سيما إذا وعظ. 

وقد تم فتح الكثير من البلدان فى زمنه، واتسعت رقعة الإسلام واستتب الأمن وعم الرخاء وكثر الخير بما لا نظير له ثم إن هذا الخليفة كان حسن السيرة والسريرة.

وقد تميز عصره بالحضارة والعلوم والازدهار الثقافى والديني، وأسس المكتبة الأسطورية بيت الحكمة فى بغداد، وبدأت بغداد خلال فترة حكمه بالازدهار كمركز للمعرفة والثقافة والتجارة فهو أبوجعفر هارون بن محمد المهدى بن أبى جعفر المنصور، بن محمد بن على بن عبدالله بن عباس الهاشمى (149 هـ - 193 هـ)، الخليفة العباسى الخامس. 

ولد فى مدينة الرى عام 149 هـ (766) وتوفى فى مدينة طوس (مشهد اليوم) عام 193 هـ809».», بويع بالخلافة ليلة الجمعة التى توفى فيها أخوه موسى الهادى عام 170 هـ وكان عمره آنذاك 22 سنة. وأمه الخيزران بنت عطاء , عندما أصبح هارون شابًا يافعًا، عينه والده قائدًا فى الجيش الذى يضم العديد من قادة الكبار وأمراء الدولة، وكان عمر هارون وقتها لا يتجاوز الخمسة عشر عامًا، وخرج الجيش عام 163 هـ إلى أراضى الروم وتوغل فيها وأظهر هارون براعة فى قيادته وحاصر قلعة رومية اسمها «سمالوا» ثمانية وثلاثين يومًا حتى انتهى الأمر بفتحها، وعاد الرشيد بالجيش سالمًا محملاً بالغنائم، فاستقبله أهل بغداد وكافأه المهدى بتوليته بلاد أذربيجان وأرمينية.

وفى عام 165 هـ تزوج الرشيد ابنة عمه زبيدة بنت جعفر، وبعد الزواج بفترة قصيرة، أرسله والده المهدى لقيادة جيش آخر لغزو الروم، مكون من 95,793 رجل.

وصل جنود الرشيد خليج البحر المطل على القسطنطينية، وكانت حاكمتهم يومئذ أيرين زوجة أليون الملقبة»أغسطة»، وهى وصية العرش لابنها قسطنطين البالغ من العمر تسع سنوات، فطلبت الصلح من الرشيد، بعد هزيمة جيشها، على أن تدفع له سبعين ألف دينار كل سنة، عاد هارون من تلك الغزوة إلى بغداد وقد فرح المهدى بانتصار ابنه وأطلق عليه لقب الرشيد، وأخذ له البيعة كولى للعهد بعد أخيه الأكبر موسى الهادي، فأصبح هارون الرشيد ولى العهد الثانى, ومن إنجازات هارون الرشيد أنه أنشأ ما يعرف ببيت الحكمة فى بغداد وزوده بأعداد كبيرة من الكتب والمؤلفات من مختلف بقاع الأرض. 

كما تمت فى عهده أول ترجمة إلى العربية لأشهر كتاب علمى عرف فى التاريخ وهو «كتاب الأصول (الأركان) فى الهندسة والعدد لإقليدس.

تطورت العلوم خاصة الفيزياء الفلكية والتقنية، وابتكرت أعداد من الاختراعات كالساعة المائية.