الثلاثاء 18 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

مشادة كلامية بين حكم ومسئول اللياقة البدنية بلجنة الحكام

مازال معسكر الحكام الذى اقيم يوم 23 مارس الماضى بمركز شباب الجزيرة والذى كان يجرى للحكام الراسبين من بداية الموسم والذين منعتهم الظروف من المشاركة فى المعسكر الذى يحمل الكثير من الأحداث حيث حدثت مشادة كلامية قوية بين الحكم محمد ربيع من منطقة القليوبية مع سعد أبوزيد مسئول اللياقة البدنية بلجنة الحكام الرئيسية والمسئول البدنى للمعسكر حيث كان الحكم يجرى فى «اللفة» الرابعة فقام مساعد أبوزيد بإعطاء ربيع الإنذار الثانى بالرغم أنه كان يتبقى له أربع ياردات فقط فى «الأسبرنت» وهوما أغضب محمد ربيع والذى ذهب لسعد أبوزيد ليستفسر منه عن سبب حصوله على الإنذار الثانى بالرغم من أنه كان فى «اللفة» الرابعة فما كان من مسئول اللياقة البدنية إلا أن سخر من الحكم قائلاً له «معلش هابقى ألف لهم لك فى الاختبار القادم» يقصد «اللفات» الأربع الذى قام بهم محمد ربيع وقال ايضاً «ده عيل ملوش لازمة ومتخلف»! مما جعل الحكم يضطر للرد عليه قائلاً له أنه «طرطور»!.. ثم قام محمد ربيع بالاتصال بأحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية والتى تدير شئون اتحاد الكرة وحكى له ما حدث فطلب مجاهد من الحكم كتابة ما وقع فى المعسكر فى مذكرة وهوما فعله الحكم.. ثم تلقى الحكم اتصالاً هاتفياً من اللجنة الرئيسية للحكام يوم - الأربعاء - الماضى طلبوا منه الاستعداد لإجراء اختبار «كوبر» لياقة بدنية مع باقى الحكام الذين رسبوا فى معسكر 23 مارس والذى تم إجراؤه باستاد القاهرة وكان موعده - الأحد - الماضى.. لكن الأمر لم ينته عند هذا الحد حيث تلقى محمد ربيع اتصالاً هاتفياً من أيمن دجيش عضولجنة الحكام الرئيسية يطلب منه عدم الذهاب لمعسكر يوم - الأحد - من أجل الاختبار البدنى لاسيما أنه تم احالته للتحقيق فسأل الحكم عضو اللجنة الرئيسية أنه يريد ورقة رسمية تفيد بإيقافه إلا أن دجيش قال له أنه لا يوجد شيء بذلك وإنما هى تعليمات.. فقام الحكم بسؤال دجيش عن إجراء اتحاد الكرة مع مسئول اللياقة البدنية وهل سيشارك فى معسكر - الأحد - الماضى فرد عليه دجيش مؤكداً أن سعد أبوزيد لن يحضر المعسكر بالإضافة إلى أنه تم أحالته للتحقيق والذى لم يتحدد موعده بعد.. بالرغم من أنه كان من المفترض أن يسمح للحكم بخوض اختبار الكوبر وفق تعليمات الاتحاد الدولى والتى تسمح بذلك فى حالة وجود مشكلة أو أزمة أو إحالة حكم للتحقيق على ألا تسند له مباريات حتى الانتهاء منه.. لكن ماذا سيحدث إذا تم تبرئة الحكم فهل سيقام اختبار بدنى خاص له أم سينتظر مدة طويلة حتى يقام اختبار اخر للحكام.. الغريب أن حكماً آخر تجاوز فى حق مسئول اللياقة البدنية فى معسكر 23 مارس لكن لم يستطع أحد منعه وذهب إليه فهيم عمر عضولجنة الحكام الرئيسية من أجل تهدئته.. من ناحية أخرى فلا حديث بين الحكام إلا عن مسئول لجنة الرئيسية والذى يطلب من الحكام «توصيله» بسيارتهم إلى المباريات التى يقوم بمراقبتها ومنها لقاء مصر للمقاصة ووادى دجلة والتى أقيمت بستاد المقاولون العرب ضمن مباريات الأسبوع الحادى عشر من مسابقة الدورى العام والتى أدرها عبد العزيز السيد كحكم ساحة ومحمود دسوقى كحكم لتقنية الفيديو.. وهوما جعل البعض يتساءل كيف سيقوم المراقب بتقييم الحكام الذين قاموا «بتوصيله» بسيارتهم الأول فى الذهاب والثانى للعودة!.