الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

قال إن الترند أكبر خدعة للنجاح

أحمد مجدى: تفوقت على المحقق «كونان» فى «قصر النيل»

قال الفنان أحمد مجدى إن معايير اختياره للأدوار تختلف فى التليفزيون عن السينما حيث يعتبر الأخير هى عالمه الخاص الذى كان سببا فى دخوله الفن وأنه يعتمد فى اختياراته فيها على العمق فى الفكرة والبعد عن المباشرة وهذا سبب أن السينما تعيش أكثر أما التليفزيون يكون هناك نوع من المباشرة فى طرح الأفكار والقضايا مؤكدا أنه يختار افضل المعروض عليه فيها.



أحمد مجدى تحدث عن ردود الأفعال التى حققتها الأعمال الرمضانية التى شارك فيها «بنت السلطان» و«قصر النيل» كاشفا عن التشابه بينه وبين المحقق خالد نوح ومقارنته بالمحقق كونان بطل السلسلة الكارتونية الشهيرة  كذلك المعايير التى يقيس بها نجاح أعماله وكواليس أحدث أفلامه «2 طلعت حرب» وأهم المخرجين الذى يتمنى التعاون معهم.

فى البداية يقول أحمد مجدى: سعيد بمشاركتى فى عملين مهمين وهما «قصر النيل « من خلال شخصية خالد نوح المحقق فى فترة الخمسينيات الذى يشبهنى فى «عنده» و«إصراره» أيضا مسلسل «بنت السلطان» وشخصية حسام هذا الشخص المتلون الذى يخدع البطلة والحمد لله ردود الأفعال على العملين كانت أكثر من رائعة فمثلا من أغرب التعليقات التى تلقيتها تهديدا وصلنى على السوشيال ميديا بسبب تفاعل الناس مع المسلسل لدرجة أن الناس صدقت أن  «حسام» البطل سيخدع «عزة» التى تجسدها روجينا. وعبر مجدى عن سعادته بتشبيه البعض له بـ«المحقق كونان» فى مسلسل «قصر النيل» وشخصية المحقق خالد حماد القادم من حقبة الخمسينيات والستينيات  مشيرا إلى انه تميز عن «كونان» فى بعض التفاصيل الخاصة ببناء الشخصية والترتيب المنطقى للأحداث حيث اعتمد فى تقديمه لهذه الشخصية على البرامج التى قدمت فى فترة الخمسينيات كذلك الأعمال الوثائقية حتى يتعرف على التفاصيل الإنسانية لهذه الفترة.

ويرى مجدى أن الاعتماد على الترند عبر السوشيال ميديا لمعرفة مدى نجاح أى عمل هو خدعة لا يحب الوقوع فيها خاصة أن هناك أعمالا حققت ترند فى وقت عرضها وفشلت فى العرض الثانى والثالث ولم تستمر  وأنه يعتمد على البوصلة الداخلية لمعرفة مدى نجاح دور قدمه ثم المقربين منه مثل والده و أصدقائه والأهم رأى الناس فى الشارع.

وأشار مجدى إلى أنه يشعر بحرية أكثر فى السينما فى اختيار  نوعية الأدوار التى يقدمها فيها لأن حبه للتمثيل جاء بسبب السينما وأفلام معينة لا يريد أن يقدم أفلاما أقل منها أما التليفزيون فيختار أفضل المعروض عليه مؤكدا  أنه لا أحد ينكر أن صناعة الدراما  أصبحت من أهم الصناعات ليس فى مصر فقط ولكن على مستوى العالم.

وتحدث مجدى عن تفاصيل فيلم «2 طلعت حربى قائلا: هو فيلم من إنتاجى وإخراج والدى المخرج الكبير مجدى أحمد على وهو ليس سيرة ذاتية لرجل الاقتصاد المعروف طلعت حرب ولكن تدور أحداثه فى أربع فترات زمنية مختلفة فى تاريخ مصر وهى الخمسينيات والسبعينيات وبداية الألفينات وأخيرًا 2013 متناولا التغيرات السياسية والاجتماعية لمصر فيها من خلال عقار فى وسط البلد  فى شارع طلعت حرب.

ونفى أن يكون الفيلم فى خلاف مع الرقابة وتمت إجازته بعد إجراء التعديلات المطلوبة لكن توقع مجدى أن يثير الجدل مثل باقى أعمال المخرج مجدى أحمد على.

وعن موعد عرض الفيلم قال :إنه تم الانتهاء من تصويره بالكامل بعد عامين من التحضير والتصوير ويتم الآن تجهيز نسخته الأولى لتحديد ما إذا كان سيتم عرضه فى مهرجانات أم عرضه  تجاريا  فى السينمات.

كما تحدث عن مسلسل «الآنسة فرح» مؤكدا أن هذا العمل سيتم تقديم جزءين ثالث ورابع منه وفقا للنسخة الأصلية وهو المسلسل الأمريكى المأخوذ عنه حيث يتم الآن تصوير الجزء الثالث منه استعدادا لعرضه.

وأخيرًا كشف أحمد مجدى عن نيته  للتعاون مع عدد من المخرجين منهم خيرى بشارة ويسرى نصر الله وأحمد نادر جلال وتامر محسن ومحمد على وقال: لو كان يوسف شاهين ومحمد خان موجودين كنت «هنام» على باب مكتبهما حتى أعمل معهما.