الأحد 26 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

تطوير شامل لمواجهة الأزمات.. وبناء 3 قناطر جديدة على نهر النيل

السد العالى.. حصن أمان للمصريين

السد العالى وخزان أسوان



نهر النيل حصن مصر المنيع لحمايتها من مخاطر الفيضان واستيعاب كميات كبيرة من مياه الأمطار، من هنا وضعت وزارة الرى خطة لتطوير أنظمة الرصد والمتابعة للسد العالى وكافة المنشآت الملحقة لضمان كفاءة العمل باعتباره من أهم الأسلحة التى تواجه الأزمات المائية وخاصة فى فترات الجفاف ويعمل على التحكم بتدفق المياه التخفيف من آثار الفيضان وساهم فى زيادة الرقعة الزراعية لتوفيره لكميات كبيرة من المياه.

يبلغ طول السد العالي3600 متروارتفاعه 111 مترا ويوجد خلفه أكبر بحيرة صماعية فى العالم يبلغ طولها 500 كيلو متر وعرض 10 كيلو مترات وسعة تخزين 163 مليار متر مكعب.

تشمل عمليات التأهيل رفع خطوط المياه العكرة، بإجمالى تكلفة 119.82 مليون جنيه، والمساطيح الخلفية لجسم السد العالى، وعملية إعادة تأهيل منظومة الحقن وملحقاتها بجسم السد العالى وتوسيع قناة مفيض توشكى المسافة من ك (3.265) حتى ك (6.00) بر أيمن وأيسر لإمرار تصرفات إضافية فى حالة الطوارئ والفيضانات العالية للحفاظ على امان وسلامة السد العالي، بتكلفة إجمالية 22.280 مليون جنيه وتطوير منظومة التهوية والإنارة داخل الأنفاق وممرات التفتيش بالسد العالي، بتكلفة إجمالية 17.42 مليون جنيه ومعالجة مواسير تفريغ الهواء ل 10 وحدات بالأنفاق لمحطة كهرباء السد العالى بتكلفة إجمالية 10.00 مليون جنيه.

 

قناطر أسيوط الجديدة

 

تعد من أضخم المشروعات المائية التى أشرفت على تنفيذها وزارة الرى واستمر العمل بها على مدار 6 سنوات بتكلفة تجاوزت 6.5 مليار جنيه، ويسهم هذا المشروع العملاق فى تحسين رى وزراعة مليون و650 ألف فدان، وتوليد طاقة كهربائية نظيفة بقدرة 32 ميجاوات، من خلال 4 توربينات.

ويتضمن تصميم القناطر الجديدة، هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى، بأبعاد 17 مترًا للعرض، وبطول 170 مترًا، يسمح بمرور وحدتين ملاحيتين فى ذات التوقيت فى زمن عبور قياسى يُقدّر بـ 11 دقيقة و 8 بوابات تتحكم فى تنظيم مناسيب المياه،كما تتضمن 3 فتحات، عرض الواحدة 17 مترًا، وجميعها منشآت خرسانية من الدرجة الأولى، تم فيها صب نحو 425 ألف متر مكعب من الخرسانة المسلحة، ونحو 60 ألف طن حديد تسليح، واستخدم فى إنشائها نحو 6 ملايين متر مكعب من الرمال، و360 ألف متر مكعب من الأحجار.

 

قناطر ديروط

 

قناطر ديروط الجديدة من اكبر الانجازات حيث تم توقيع بروتوكول مع هيئة التعاون الدولى اليابانية «جايكا» لإنشائها لتخدم زمامًا مساحته نحو 1.5 مليون فدان، يعادل مساحة زمام إقليم مصر الوسطى، الذى يضم 5 محافظات، هى: «أسيوط – المنيا – بنى سويف - الفيوم – الجيزة».

ويبلغ التصرّف السنوى من خلال قناطر ديروط نحو 9.6 مليار متر مكعب أى ما يمثل 17.3% من إجمالى حصة مصر فى مياه النيل، وتغذى القناطر 7 ترع فرعية، هى «قنطرة فم ترعة الساحلية، قنطرة حجز ترعة الإبراهيمية، قنطرة فم ترعة الديروطية، قنطرة فم ترعة البدرمان، قنطرة فم ترعة بحر يوسف، قنطرة فم ترعة أبوجبل، وقنطرة فم ترعة الدلجاوى». ويساهم فى تحسين أعمال الرى لزمام 1.5 مليون فدان أى حوالى 18% من مساحة الأراضى الزراعية فى مصر، واستكمال توفير منظومة التحكم الآلى من خلال غرفة تحكم ومراقبة التصرفات المائية، فضلًا عن توفير 500 فرصة، ومن المقرر أن يتم الانتهاء منها فى عام 2025.