الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

فتح التحقيق مع 3 أحزاب تونسية موالية للإرهابية

تترقب تونس محاكمة الفاسدين فى أعقاب قرارات المؤسسة القضائية بفتح تحقيقات عاجلة فى ملفات فساد تشمل ثلاثة أحزاب من بينها حركة النهضة الإخوانية، بتهم الفساد المالى والسياسى والإضرار بأمن البلاد.



وأعلن الناطق الرسمى باسم القطب القضائى الاقتصادى والمالى فى تونس، محسن الدالي،  فتح تحقيق بشأن 3 أحزاب، من بينها حركة النهضة، بشأن تلقيها تمويلات أجنبية أثناء الانتخابات.

وأوضح الدالي، أن التحقيق سيشمل كلا من حركة النهضة وقلب تونس وعيش تونسي، وسيتولى قضاة التحقيق القيام بـ»إجراءات تحفظية» ضد المشتبه بتلقيهم تمويلات أجنبية.

وفيما يتعلق بآليات محاكمة الفاسدين، فالقرارات القانونية تعد تكميلية للقرارات التى أعلن عنها الرئيس التونسى قيس سعيد مساء الأحد الماضي، والتى استندت للمادة 80 من الدستور، مشيرا إلى أنه قد يتبعها مجموعة خطوات لاستكمال عملية استعادة الاستقرار ومحاسبة الفاسدين فى البلاد.

وبدأت النيابة العمومية التونسية أولى الخطوات بصدد محاكمة المتهمين بتلقى تمويلات خارجية وممارسة وقائع فساد سياسى فى البلاد بالإعلان عن محاسبة حركة النهضة وحزب قلب تونس فى إجراء ستتبعه عدة إجراءات أخرى وتحقيقات موسعة للوصول إلى الحقيقة.

وانحازت الإجراءات انحازت للقانون والمحاكمة الجنائية العادلة، مع الالتزام الكامل بحقوق الإنسان، والحريات العامة.

وتواجه حركة النهضة الإخوانية فى تونس عدة تهم أمام القضاء أبرزها تلقى تمويلات أجنبية، ودعم بعض الكيانات المتطرفة، واستغلال المؤسسة القضائية والتورط بتصفية المعارضين.