الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الرئيس: مستمرون فى مساعدة الشعب الفلسطينى لاستعادة حقوقه المشروعة

ثبات الموقف المصرى

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس، بقصر الاتحادية الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبومازن، حيث قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن اللقاء تناول التباحث بشأن آخر مستجدات القضية الفلسطينية وعملية السلام فى الشرق الأوسط.



من جانبه، أكد الرئيس استمرار مصر فى جهودها الدؤوبة فى كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وذلك بالتنسيق الوثيق مع الأشقاء الفلسطينيين، بهدف مساعدة الشعب الفلسطينى على استعادة حقوقه المشروعة وفق مرجعيات الشرعية الدولية، مشدداً على أهمية تكاتف كل الجهود خلال المرحلة المقبلة من أجل دعم الموقف الفلسطينى تجاه التسوية السياسية، والدفع نحو استئناف المفاوضات، فضلاً عن تثبيت الهدنة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلي، وذلك بالتوازى مع العمل على تحقيق وحدة الصف الفلسطينى من خلال إتمام عملية المصالحة والتوافق بين جميع القوى والفصائل الفلسطينية، ودعم السلطة الفلسطينية ودورها فى قطاع غزة، وكذا تحسين الأوضاع الإنسانية والمعيشية والاقتصادية بالقطاع.

من جانبه؛ أعرب الرئيس الفلسطينى عن تقديره لجهود مصر الحثيثة ومساعيها المقدرة فى دعم القضية الفلسطينية، مشيداً بدور مصر التاريخى فى هذا الصدد وما يتميز به من ثبات واستمرارية بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، والذى تجلى مؤخراً فى الدور المصرى الفاعل والرئيسى فى التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار مع إسرائيل، وما تبعه من مبادرة الرئيس السيسى لإعادة إعمار غزة، ومؤكداً ما يعكسه ذلك من عمق وخصوصية العلاقات المصرية الفلسطينية فى ظل ما يجمع بين الشعبين من روابط ممتدة، ومن ثم حرصه الشخصى على التشاور والتنسيق المتواصل مع الرئيس بشأن مجمل الأوضاع الفلسطينية ومحددات الموقف الفلسطينى للتسوية.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيسين اتفقا خلال اللقاء على مواصلة التشاور والتنسيق المكثف بينهما إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وذلك من أجل متابعة الخطوات المقبلة فيما يتعلق بمساندة القضية الفلسطينية فى مختلف المحافل وعلى كل الأصعدة.